كلية الدراسات الإسلامية تتناول جائحة كوفيد-19
Hamad Bin Khalifa University

التميز كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة تتناول جائحة كوفيد-19 من منظور الأخلاق الإسلامية

مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق التابع للكلية يعقد مدرسة افتراضية بالاشتراك مع جامعة بلجيكية رائدة

تعاونت كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة، مؤخرًا، مع جامعة لوفان الكاثوليكية البلجيكية، تماشيًا مع مهمتها المتمثلة في تأطير الحوار والنقاشات حول الإسلام في السياق العالمي. وانعكس هذا التعاون في الأنشطة الأكاديمية المشتركة التي نُظمت بالتعاون بين مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق التابع للكلية ومركز دراسات الإسلام والثقافة والمجتمع في جامعة لوفان، ومشاركة المركزين في تقديم مدرسة صيفية افتراضية وعقد مؤتمر دولي. ووثقت المؤسستان هذا التعاون من خلال مذكرة تفاهم بين الطرفين.

وزودت المدرسة الصيفية في "الأخلاق الإسلامية وجائحة كوفيد-19"، التي عُقدت خلال الفترة من 9 إلى 12 أغسطس، المشاركين المهتمين بالأخلاق الإسلامية بالمهارات والمعرفة اللازمة للمشاركة بشكل فاعل في الخطاب الأخلاقي العالمي المتعلق بجائحة كوفيد-19. وعلى مدار أربعة أيام، اطلع المشاركون على دراسات الحالة للأمراض الوبائية وآثارها على المجتمعات الإسلامية في العصور الوسطى والاستعمارية والمعاصرة، مثل الشعائر الجماعية، والتقنين الطبي، والفرز. وصاحب ذلك تحليل المناهج والخطابات الأخلاقية حول فيروس كوفيد -19، بما في ذلك الأخلاقيات الحيوية العلمانية والمناهج الإسلامية المختلفة، مثل المناهج القرآنية والعقائدية والفقهية.

وتعكس هذه المدرسة الصيفية تميز مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق في تناول المجالات متعددة التخصصات للأخلاق الإسلامية. وكان من بين المتحدثين الرئيسيين أساتذة في كلية الدراسات الإسلامية مثل الدكتور محمد غالي، والدكتور معتز الخطيب، والدكتور رجائي راي جريديني، إلى جانب أساتذة من جامعة لوفان وألمانيا من بينهم الدكتور عمر رياض، والدكتور أرجان بوست، والدكتور سامر رشواني.

وتحدث الدكتور محمد غالي، أستاذ الأخلاق الطبية في الإسلام بمركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق في كلية الدراسات الإسلامية، بعد انتهاء المدرسة الصيفية فقال: "خلال الفترات العصيبة، يميل الأفراد والمجتمعات للرجوع إلى نظمهم الأخلاقية لدراسة كيفية التعامل مع المعضلات الأخلاقية الشائكة. ولا تمثل جائحة كوفيد-19 استثناءً من هذه القاعدة بأي حال من الأحوال، حيث أثارت خطابًا عالميًا حول القضايا الأخلاقية ذات الصلة. لذلك، فقد تشرفنا بالتعاون مع جامعة لوفان الكاثوليكية لعقد مدرسة صيفية تتناول هذه القضايا. وتتضح جليًا علاقات الترابط بين مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق ومركز دراسات الإسلام والثقافة والمجتمع في جامعة لوفان، لا سيَّما التزامنا المشترك بتطوير المعرفة المتعلقة بالإسلام والمجتمعات الإسلامية. ونحن نتطلع إلى العمل معهم ومع الجامعات الشهيرة الأخرى في عقد المزيد من الفعاليات القيِّمة في المستقبل."

وكانت كلية الدراسات الإسلامية قد طرحت برنامج ماجستير الآداب في الأخلاق التطبيقية الإسلامية الذي يمتد لعامين ويجمع بين أساسيات البحث العلمي متعدد التخصصات في الدراسات الإسلامية والمهارات العملية للبحوث في تطبيق مبادئ الأخلاق الإسلامية على القضايا العالمية المعاصرة. وتماشيًا مع رؤية قطر الوطنية 2030 للمجتمع القائم على المعرفة، يتناول البرنامج التحدي المتمثل في الموازنة بين تولي زمام القيادة في إجراء البحوث المتطورة وامتلاك أحدث وسائل التكنولوجيا من جهة، وبين الوعي بالهوية الدينية والثقافية للفرد والإخلاص لها، من جهة أخرى.

وقد دأبت كلية الدراسات الإسلامية على استضافة فعاليات لتسليط الضوء على أنشطتها ومشاريعها البحثية. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة cis.hbku.edu.qa.
 

أخبار متعلقة

خريجون في دائرة الضوء: إعادة تصور التعليم عبر نهج الواقع الافتراضي

يرجى تزويدنا بلمحة عامة عن مشروعك؛ من أين نشأت الفكرة؛ وما المراحل التي يمر بها حاليًا؛ وما هي عناصر التنفيذ العملي؛ وما أنواع التقنيات المستخدمة؟

كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة تسلط الضوء على كيفية تعامل المسلمين الأوائل مع الأوبئة

عقدت كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة، مؤخرًا، محاضرة إلكترونية  استعرضت الجهود البحثية للعلماء المسلمين القدامى في دراسة سبل مكافحة انتشار الأوبئة.