الدكتور سيف الكواري أستاذ مساعد في كلية العلوم والهندسة
Hamad Bin Khalifa University

الإنسان الدكتور سيف الكواري أستاذ مساعد في كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة

بداية حدثنا عن التدابير التي اتخذتها الكلية مع اقتراب نهاية العام الأكاديمي؟ 

ونحن نشرف على نهاية العام الأكاديمي، نجح ثمانية من طلاب الدكتوراه في مناقشة أطروحاتهم عبر الإنترنت، ومنهم طالبّين في برنامج الدكتوراه في علوم الحاسوب وهندسته، و3 في برنامج الدكتوراه في الطاقة المستدامة، و3 آخرين في برنامج الدكتوراه في البيئة المستدامة. وعلى مستوى درجات الماجستير، قام 44 طالبًا وطالبة بمناقشة رسائلهم في مجالات متعددة مثل تحليل البيانات في الإدارة الصحية، والأمن السيبراني، وعلوم البيانات وهندستها، وإدارة اللوجستيات والتوريد، والطاقة والبيئة المستدامة. ومن المتوقع أن يتخرج طلابنا في الموعد المحدد نهاية هذا العام.

ويستخدم أعضاء هيئة التدريس في كلية العلوم والهندسة الأدوات المبتكرة لتحسين واستكمال تجربة التعليم عبر الإنترنت عن طريق منصة التواصل عن بعد "ويبكس" المتخصصة في ذلك. كما نستخدم أيضًا التقنيات المتقدمة من خلال منصتي "جوجل كولاب" وشفرة "بايثون"، وتتسق هذه المنصات مع رغبتنا في تقديم تجربة تعليمية عالية الجودة لطلابنا، مع إتاحة الفرصة لهم للالتحاق بالفصول الإضافية لتمكين التعلم الذاتي عن بعد.

كما تقوم الكلية حاليًا بتقديم الدروس التعليمية في علوم البيانات من خلال موقع "يوتيوب"، وهذه المبادرة برعاية جزئية من شركة "أوريدو".

وتعد أداة الرسم اللوحي وجهاز “الآي باد" من الأدوات الرئيسية في هذه الدورات التفاعلية، كما توفر المنصات التي نستخدمها إمكانية التواصل مع الطلاب عن بعد لحل المعادلات ومشاركة مقاطع الفيديو الإضافية.

وأخيرًا وليس آخرًا، قمنا بتنمية المهارات الكمية لطلابنا في الرياضيات والعلوم وعلوم الحاسوب، من خلال الاستكشافات والأنشطة التفاعلية الممتعة والصعبة، وذلك من خلال موقع www.brilliant.org.

وماذا عن البحوث التي تعمل عليها الكلية لمجابهة تطورات الفيروس في دولة قطر؟

تولي كلية العلوم والهندسة اهتمامًا خاصًا بالبحوث التطبيقية ذات المنفعة الحقيقية للمجال العلمي والمجتمع على نطاق أوسع. وفي هذا الصدد، تعكف الكلية على تطوير العديد من التطبيقات التي صممت خصيصًا لمواكبة تطورات المرض نفسه، ولتعمل على خدمة الجهات المعنية والأفراد في مجتمعنا في هذه المرحلة.

ومن بين هذه التقنيات حلول تقنية للتنبؤ بما إذا كان المريض قد يكون بحاجة إلى رعاية مكثفة في وقت مبكر، قبل أن تظهر عليه الأعراض الحادة للمرض. والهدف من هذه التقنية هو التقليل من التدفق المفاجئ لمرضى كوفيد-19، الأمر الذي قد يضع ضغطًا هائلًا على الموارد الطبية في الدولة. وإذا تمكنا من التنبؤ بعدد المرضى الذين قد يحتاجون إلى خدمات الرعاية المركزة، سيستطيع موظفو المستشفى التركيز على مراقبة الحالات الصحية لهؤلاء المرضى، واتخاذ الإجراءات السريعة في الوقت الصحيح. وعلى النقيض، يستطيع المرضى الذين يعانون من الأعراض الخفيفة، والذين ليسوا بحاجة إلى خدمات وحدة الرعاية المركزة، اللجوء إلى منشأة الحجر الصحي بدلاً من أجنحة المستشفى.  

ويطبق هذا المشروع مبادئ الذكاء الاصطناعي لمساعدة الأطباء، وخاصة أطباء الأشعة. ويعمل نظام الذكاء الاصطناعي من خلال الخطوات التالية: 

الخطوة الأولى: إدخال صور الأشعة السينية في نظام الذكاء الاصطناعي، وتشمل هذه الصور جميع فحوصات الأشعة السينية التي أُجريت منذ تأكيد إصابة المريض بالعدوى.

الخطوة الثانية: تحلل منصة الذكاء الاصطناعي صور الأشعة السينية ونتائجها

الخطوة الثالثة: تقديم التحليلات حول مدى احتياج المريض إلى وحدة الرعاية المركزة.

ومن ضمن البحوث الأخرى التي تعمل عليها الكلية حاليًا تطبيق الهاتف النقال القائم على الذكاء الاصطناعي للتقييم الذاتي لفيروس كوفيد-19. فمع تزايد عدد حالات الإصابة بالفيروس، يشعر العديد من الناس بالقلق المستمر. وتسعى هذ التقنية لتمكين المستخدم من إجراء فحص ذاتي بسيط وسريع، باستخدام الهاتف النقال.

ويوفر التطبيق حلًا مبتكرًا لأن غالبية أدوات التقييم الذاتي المتاحة الآن تعتمد على الاستبيان. وعلى سبيل المثال، يسعى الاستبيان لمعرفة إذا كان المستخدم قد قام بالسفر مؤخرًا، أو لديه أعراض مرتبطة بالفيروس، مثل الحمى والسعال وضيق التنفس. وتعتمد هذه المنصات على التقييم الذاتي، وقد يتطلب الاختبار مقياس حرارة لا يكون دائمًا في متناول اليد.

ويعمل التطبيق عندما يستلقي المستخدم ويضع هاتفه الذكي على صدره لمدة 30 ثانية. ومن ثم، يستمر التطبيق في قياس معدل نبضات قلب المستخدم ومعدل التنفس، باستخدام مقياس تسارع الهاتف مع معالجة الإشارات المستندة إلى الذكاء الاصطناعي. وكخطوة أخيرة، يحلل التطبيق متوسط معدل نبضات القلب ومعدل التنفس لدى المستخدم.

ما هو رأيك في قطاع البحوث والتطوير في مؤسسة قطر؟

جامعة حمد بن خليفة هي جزء لا يتجزأ من مؤسسة قطر، وبالإضافة إلى توفيرها لتجربة تعليمية متميزة، يشكل البحث العلمي جزءًا أساسياً من مهمة المؤسسة. ونحن في كلية العلوم والهندسة نستفيد من تبادل الخبرات والموارد المتاحة لنا، حيث يتيح الدعم الذي  يقدمه قطاع البحوث، والبيئة المتكاملة التي تم توفيرها، والإمكانيات المتاحة، تجربة فريدة وإيجابية، من شأنها أن تعزز جهودنا البحثية وتسخرها لخدمة مختلف القطاعات الوطنية في الدولة.

يشغل الدكتور سيف الكواري منصب أستاذ مساعد في كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، وأستاذ مساعد بحثي في مركز الكندي لأبحاث الحوسبة بجامعة قطر. حصل الدكتور الكواري على بكالوريوس هندسة في الحاسبات والشبكات من جامعة إسكس بالمملكة المتحدة (2006)، وشهادتي دكتوراه في علوم الكمبيوتر من جامعة باث بالمملكة المتحدة (2012) وجامعة لندن، في المملكة المتحدة (2012).

Hamad Bin Khalifa University

أخبار متعلقة

كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة تفوز بمنحة حلف الناتو لأبحاث إنترنت الأشياء

حصلت الدكتورة مروة قراقع، باحث رئيسي بقسم تكنولوجيا المعلومات والحوسبة في كلية العلوم والهندسة، وأعضاء فريقها المكون من الدكتور غابرييل أوليجيري، باحث رئيسي مشارك، والدكتور سيف الكواري، باحث رئيسي مشارك، وجميعهم من الأساتذة المساعدين بالقسم، مؤخرًا، على منحة كبيرة مدتها ثلاث سنوات من قسم التحديات

إدارة سلاسل التوريد الطبية العالمية في عالم فيروس كوفيد-19

يُشكل انتشار فيروسSARS-CoV-2  تحديًا كبيرًا للمجتمعات في جميع أنحاء الأرض، حيث بدأ العالم يدرك تدريجيًا حجم وترابط آثاره الطبية، والاجتماعية، والاقتصادية، والسياسية.