كلية السياسات العامة تشارك في المؤتمر السنوي للمجلس الوطني
Hamad Bin Khalifa University

البيانات الصحفية كلية السياسات العامة تشارك في المؤتمر السنوي للمجلس الوطني للعلاقات الأسرية 2020

شارك الدكتور أنيس بن بريك، الأستاذ المشارك بكلية السياسات العامة في جامعة حمد بن خليفة، متحدثًا بإحدى الجلسات العامة في المؤتمر السنوي للمجلس الوطني للعلاقات الأسرية لعام 2020. وقد جمعت هذه الفعالية، التي عقدّت عبر الإنترنت في الفترة من 10 إلى 13 نوفمبر، أكاديميين وطلاب ومتخصصين من المهتمين بعلم الأسرة والموضوعات ذات الصلة.

وقد تضمن المؤتمر السنوي، الذي عقد تحت عنوان "تمكين الأسرة وتوسيع نطاقها: تحديد المساحات السلبية لعلم الأسرة"، مزيجًا من ورش العمل، والعروض التقديمية البحثية، والحلقات النقاشية، والجلسات العامة. وشارك الحضور في مجموعة متنوعة من الاجتماعات التي ركزت على موضوعات محددة، وجلسات الملصقات، وأُتيحت لهم فرص أخرى للتواصل.

من جانبه، انضم الدكتور بريك إلى جلسة عامة بعنوان "التباينات الصحية العالمية بين الأسر خلال جائحة كورونا (كوفيد-19)". واستعرضت وقائع الجلسة مشروعه الحالي، الذي يستكشف آثار جائحة كوفيد-19 على الحياة الأسرية عبر مختلف الثقافات. 

وكان "تأثير الجائحة على الحياة الأسرية عبر الثقافات" عنوان دراسة بحثية عالمية، قادها الدكتور بريك برفقة فريق من الخبراء العالميين، بالشراكة مع إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة، و20 منظمة دولية من منظمات المجتمع المدني. تطبق هذه الدراسة في 72 دولة في أمريكا الشمالية، وأوروبا، وأفريقيا، وأمريكا اللاتينية، وآسيا، والشرق الأوسط.

لهذه الدراسة أهداف واسعة النطاق وذات قيمة كبيرة للأسرة والجهات المعنية بازدهارها: لتتبع نمط الأعراض والأسباب وعوامل الخطر على الصحة العقلية لدى الوالدين؛ لفهم تجارب، ومهارات التأقلم، والآليات التي يتبناها الوالدان في ظل هذه الظروف الوبائية، ولتحديد احتياجاتهما، واستخدام هذه الأدلة للإفادة بشأن إعداد السياسات ودعم الأسر في المستقبل.

يعد المؤتمر السنوي للمجلس الوطني للعلاقات الأسرية، الذي بدأ في عام 1938، أقدم جمعية متخصصة غير ربحية وغير حزبية ومتعددة التخصصات، تركز فقط على أبحاث الأسرة، والممارسات، والتعليم. وفي كل عام، يقدم المئات من أعضاء هيئات التدريس والباحثين والطلاب والمتخصصين في مجال الأسرة، أعمالهم ويبنون علاقات تواصل قيّمة وبشكل احترافي خلال فعاليات المؤتمر، الذي يناقش أحدث الأبحاث والمنهجيات والممارسات وطرق التدريس والممارسات المتعلقة بفهم قضايا الأسرة وتعزيز مكانتها.

 

Hamad Bin Khalifa University

أخبار متعلقة

كلية السياسات العامة تشارك في منتدى لمناهضة التطرف

يعيش العالم مرحلة استثنائية في ظل الظروف الحالية والمستمرة. ونظرًا لتطوّر السياق العالمي بوتيرة متسارعة، أدت جائحة كورونا (كوفيد-19) إلى صعود التطرف والعنف، وأوجدت حالة من الديناميكيات الصعبة، مثل التوترات الدينية والعرقية، وقضايا الصحة العقلية، والعنف الأسري، وكلها قضايا تحتاج إلى معالجة.

كلية السياسات العامة تشارك في مبادرة تصميم لما بعد كوفيد

شارك الدكتور ليزلي ألكسندر بال، عميد كلية السياسات العامة، في الترحيب بالحضور القادمين من حول العالم، خلال إطلاق فعالية "تصميم إنسانية ما بعد كوفيد-19"، التي عقدّت في 2 نوفمبر 2020.