حلقة نقاشية تستكشف المرونة والحوكمة والسياسات العامة
Hamad Bin Khalifa University

الأخبار

حلقة نقاشية لكلية السياسات العامة تستكشف المرونة والحوكمة والسياسات العامة

17 ديسمبر 2019

حلقة نقاشية لكلية السياسات العامة تستكشف المرونة والحوكمة والسياسات العامة

عقدت كلية السياسات العامة، مؤخرًا، جلسة نقاش خلال منتدى الدوحة 2019، تناولت المرونة والحوكمة والسياسات العامة للقرن الحادي والعشرين.

أتاح هذأ النقاش، الذي انقسم إلى ثلاثة أجزاء، الفرصة للمحاورين لمناقشة جوانب محددة من المرونة وأهميتها بالنسبة للحوكمة الفعالة في القرن الحادي والعشرين. وكان من بين المشاركين الدكتور ليزلي بال، العميد المؤسس لكلية السياسات العامة والدكتور أندرياس ريتشيمير، الأستاذ بالكلية.

بدأت الحلقة النقاشية مع الدكتور أندرياس ريتشكيمر، الذي تناول تطور المرونة من المفهوم إلى المكون الرئيسي في صنع السياسات العامة، تلاها مساهمة من الدكتور زيجر فان دير وال من جامعة سنغافورة الوطنية.

تناول الدكتور وال المرونة في الشؤون العامة واستراتيجيات القيادة في التعامل مع عالم "هش ولا يمكن التنبؤ به ومركب وغامض".

وسلط السيد أخيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الضوء على تحديات المرونة فيما يتعلق بالتنمية المستدامة وتغير المناخ والتعاون الدولي، وتلاها كلمة للمحاور الأخير السيدة بيا هانسون، مديرة معهد الشؤون الدولية ومركز دراسات الدول الصغيرة التابع لجامعة أيسلندا. وقد ناقشت السيدة هانسون كيف تحتاج دول صغيرة مثل قطر وأيسلندا إلى جعل المرونة أولوية في ضوء تعرضها للضغوط العالمية.

تمت دعوة الحضور لطرح الأسئلة وتقديم رؤاهم، وتسليط الضوء على أهمية المنظمات المرنة، والقيادة السياسية القابلة للتكيف وابتكار ممارسات مرنة.

للمزيد من المعلومات حول عمل كلية السياسات العامة، يرجى زيارة: cpp.hbku.edu.qa