الفعاليات الرياضية الكبرى واللوجستيات وسلاسل التوريد

الفعاليات الرياضية الكبرى واللوجستيات وسلاسل التوريد

30 أكتوبر 2022

ستلعب سلاسل التوريد واللوجستيات دورًا مهمًا في الفترة المقبلة.
ستلعب سلاسل التوريد واللوجستيات دورًا مهمًا في الفترة المقبلة.

يُذَكِّر عداد العد التنازلي الذي يُعرض على شاشات التلفزيون ومنصات التواصل الاجتماعي المواطنين القطريين بأن أول حدث رياضي ضخم للغاية يُقام في الشرق الأوسط بات على بعد أيامٍ قليلةٍ فقط. وتشير كلمة "ضخم" إلى مستويات عالية غير عادية من الرواج السياحي والتغطية الإعلامية العالمية والهيبة والأثر الاقتصادي للبلد المضيف، بما في ذلك مشاريع البناء المهمة للمرافق والبنية التحتية التي نُفِّذت خصيصًا لاستضافة هذا الحدث.
 
ولا شك في أن بطولة كأس العالم لكرة القدم فيفا قطر™ تبرز جميع هذه الخصائص، إذ يجب أن نضع في اعتبارنا الأرقام التالية: فقد أفادت وكالة بلومبيرج بتاريخ 22 يونيو 2022 أن معدل المشاهدة المتوقعة لمنافسات هذه البطولة هو 3.6 مليار شخص بالإضافة إلى 1.2 مليون مشجع. وتتوقع قطر أن تضيف البطولة المزمع انطلاقها في شهر نوفمبر المقبل ما يصل إلى 17 مليار دولار أمريكي إلى اقتصادها. وعلاوةً على ذلك، أفاد جهاز التخطيط والإحصاء القطري أن الطفرة في مشاريع البناء التي ترعاها الدولة أدت حتى الآن إلى ازدهار الاقتصاد غير القائم على الطاقة في قطر، حيث يشكل القطاع حوالي 12٪ من إجمالي الناتج المحلي. 

وفي الوقت نفسه، يتوقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد القطري بنسبة 3.4٪ هذا العام، بفضل الانتعاشة المتوقعة من جراء الأنشطة المرتبطة ببطولة كأس العالم لكرة القدم، حسبما أشارت وكالة رويترز للأنباء. وإلى جانب ذلك، لا ينبغي إهمال الآثار الاجتماعية غير الملموسة مثل التماسك المجتمعي، أو الفخر، أو توحيد الناس، أو تعزيز تقدير الذات. وكثيرًا ما يُفترض أن تكون هذه الآثار غير الملموسة قابلة للمقارنة في الحجم على الأقل مع الآثار الملموسة.

مزايا الفعاليات الرياضية الكبرى

ومع ذلك، فإن الفوائد الملموسة وغير الملموسة التي يجلبها هذا الحدث الرياضي الضخم للبلد المضيف قطر هي نتيجةً لتفصيل أجزاء صغيرة في ممارسة شديدة التعقيد. وفي جوهرها، تُعدُ الخدمات اللوجستية وإدارة سلاسل التوريد من المصطلحات التي تصف كيفية تعامل المرء مع التعقيدات المتعلقة باستضافة حدث رياضي ضخم يتطلب التخطيط بشكلٍ دقيقٍ للغاية وممارسة عمليات لوجستية سلسة. 

وفي الواقع، تُعتبر الأحداث الرياضية اليوم من أكبر العمليات اللوجستية غير العسكرية على مستوى العالم. لذا، عندما يتعلق الأمر بتفكيك التعقيدات المرتبطة باستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 فيفا قطر 2022™، فإن السؤال المناسب، بلغة كرة القدم، يكون: ما هي النتيجة؟

وفي إطار اتفاقية التعاون البحثي بين كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة وشركة الخليج للمخازن، التقى أعضاء في هيئة التدريس بقسم الإدارة الهندسية وعلوم القرار في الكلية مع ممثلين من الشركة، وهي المزود اللوجستي الرسمي لبطولة كأس العالم لكرة القدم فيفا قطر 2022™، حيث تؤدي دورًا مهمًا في تنظيم هذا الحدث الرياضي الهام. ولم يكن اجتماعنا يهدف بالضرورة إلى الحصول على إجابة محددة عن السؤال أعلاه، بل كان يهدف إلى فهم التحديات اللوجستية بشكلٍ أفضل، بالإضافة إلى الفرص الهائلة المرتبطة بتنظيم حدث بهذا الحجم والضخامة.

وتمحورت مناقشتنا حول أربع ركائز رئيسية لوجستية رياضية متميزة ولكنها مترابطة، حسبما نُشر مؤخرًا في المجلة الدولية لإدارة الخدمات اللوجستية*، وهي: إدارة المرافق الرياضية؛ والبنية التحتية وأنظمة النقل المطورة حديثًا للجماهير والمشجعين؛ وإدارة الخدمات اللوجستية للرياضيين، وبالطبع المهمة الأساسية المتعلقة باللوجستيات الخاصة بشركة الخليج للمخازن والمرتبطة بعملية نقل المعدات المطلوبة لجميع الركائز الثلاث المذكورة أعلاه وهي: الملاعب والمشجعين والرياضيين.

ومع ذلك، كان جوهر هذا الاجتماع هو الإدراك والإجماع على أن هذه الفعاليات الرياضية الضخمة تنطوي على تعاونٍ قوي على مدى فترات زمنية طويلة بين مختلف قطاعات الأعمال والهيئات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية والبحثية بشكلٍ مثالي. وقد ذكّرتنا الأفكار التجريبية المستمدة من تجارب الشركة بنموذج الحلزون الثلاثي، الذي جرى تطويره بهدف وصف كيفية تفاعل الأوساط الأكاديمية والصناعية والحكومية، مع التركيز على الظروف التي يحفز فيها هذا التفاعل التنمية الاجتماعية والنمو الاقتصادي. بالنسبة لدولة قطر، من الواضح أن هذه الظروف تتعلق ببطولة كأس العالم لكرة القدم فيفا قطر 2022™ والإمكانيات التي يقدمها هذا الحدث الرياضي الضخم لتعزيز الإرث في مجال الخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد.

ويُعدُ تطبيق نموذج الحلزون الثلاثي في هذه الحالة أمرًا مثيرًا للاهتمام. فقد تعاونت الشركة بشكل مكثف مع وزارة التجارة والصناعة في دولة قطر لأكثر من عقد، وبالتالي ساهمت بشكل ملموس في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030. وفي الوقت نفسه، أصبحت الشركة، من خلال مبادراتها ومشاريعها المختلفة، عنصر تمكين لدعم المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال الخدمات اللوجستية داخل دولة قطر. وتدرك الشركة أن هذه المشروعات تظهر بالفعل مستويات عالية من المرونة والاستجابة لبيئة ديناميكية للغاية، مما يجعلها طرفًا محوريًا لتيسير جهود الابتكار والنمو الاقتصادي. 

الأسئلة المهمة

وعلى الرغم من بروز بعض الأسئلة المهمة مثل، كيف يمكن للمرء أن يستوعب المعرفة الناتجة عن هذه العمليات المعقدة للغاية لإدارة الفعاليات الضخمة لوجستيًا؟ أو حتى عندما يتمكن المرء من القيام بذلك، كيف تُنقل هذه المعرفة أفقيًا ورأسيًا من أجل تحقيق الفعالية لإرث من منظور اللوجستيات وسلسلة التوريد أيضًا؟ ونحن نعتقد أن هذا هو الموضع الذي يمكن للحلزون الثالث أداء دورٍ فيه. ويُعدُ الانفتاح الأكاديمي عنصرًا مهمًا جدًا في مؤسسة مثل جامعة حمد بن خليفة، حيث يمكن عن طريق هذا العنصر استيعاب كمية كبيرة من البيانات والمساعدة في تحسين الكفاءة والفاعلية واتخاذ القرارات العلمية المبتكرة حتى الآن. وسوف تعمل جامعة حمد بن خليفة مع الشركة للتعرف على فرص التعاون في مشاريع بحثية جديدة تستوعب الدروس المستفادة على مدار العقد الماضي (في أثناء بطولة كأس العالم وبعد انتهائها بفترة وجيزة) من خلال مساعٍ بحثيةٍ تطبيقيةٍ صارمةٍ. وعلى كلٍ، قد تمثل دورة الألعاب الآسيوية لعام 2030 تحديات أكثر تعقيدًا، في حين قد تفرض احتمالية استضافة قطر لدورة الألعاب الأولمبية تحديات أكبر من ذلك بكثير. ومن المتوقع أن تتفوق المنظومة اللوجستية وسلسلة التوريد بالدولة في جميع الأبعاد والحالات، لذا يجب أن نضع في اعتبارنا ما يمكن أن تقدمه الحلزونات الثلاث عند العمل بانسجام معًا من تقدم على طريق تحقيق أهداف التنمية.
 
وستتاح الفرصة لأعضاء هيئة التدريس  بقسم الإدارة الهندسية وعلوم القرار في الكلية لمناقشة أهمية تبادل المعرفة باستفاضة خلال منتدى شركة الخليج للمخازن 2022 المزمع انعقاده في غضون أيام قليلة. وسيدرس المنتدى هذا العام المساهمة الإضافية التي يمكن أن تقدمها بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 للشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة داخل دولة قطر وخارجها من خلال القطاعات الرئيسية مثل الرياضة والخدمات اللوجستية للفعاليات. وفي ظل تصنيف 96٪ من أعمال القطاع الخاص على أنها مشروعات متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة، ومع التزام اللجنة العليا للمشاريع والإرث بدعم المشتريات المحلية خلال مرحلة الاستعدادات لاستضافة البطولة، فقد أرست بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 بلا شك أساسًا قويًا لتعزيز جهود التنويع الاقتصادي والنمو. ويوفر منتدى شركة الخليج للمخازن 2022، جنبًا إلى جنب مع شركائها، فرصةً مثاليةً لتيسير سبل تبادل الخبرات والتجارب العالمية والتواصل، ويُعدُ المنتدى منصةً مثاليةً للمشاركة في التعلم الذي يعزز الجهود الرامية لتحقيق الاستدامة الاقتصادية والإرث.

يشغل الدكتور كريستوس أناجنوستوبولوس منصب أستاذ مساعد بكلية العلوم والهندسة في جامعة حمد بن خليفة، بينما تشغل الدكتورة كاميلا سوارت منصب أستاذ مشارك ومدير برنامج ماجستير العلوم في إدارة الأنشطة الرياضية والفعاليات بالكلية.