كلية السياسات العامة تشارك بأبحاث مبتكرة في مؤتمر دولي | جامعة حمد بن خليفة

كلية السياسات العامة تشارك بأبحاث مبتكرة في مؤتمر دولي

28 أغسطس 2023

أعضاء هيئة التدريس بالكلية يستعرضون القضايا المعاصرة في المؤتمر الدولي السادس للسياسات العامة

كلية السياسات العامة تشارك بأبحاث مبتكرة في مؤتمر دولي
كلية السياسات العامة تشارك بأبحاث مبتكرة في مؤتمر دولي

شارك أعضاءٌ من هيئة التدريس في كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة في المؤتمر الدولي السادس للسياسات العامة الذي استضافته الرابطة الدولية للسياسات العامة في الفترة من 27 إلى 29 يونيو 2023.

وضم هذا المؤتمر باحثين بارزين وخبراء في مجال السياسات العامة من جميع أنحاء العالم للمشاركة في نقاشات هادفة حول قضايا عالمية جوهرية، وقامت كلية الآداب والسياسات العامة بجامعة تورونتو متروبوليتان باستضافة هذا الحدث الذي هيّأ بيئةً مثاليةً للتعاون والتبادل الفكري، والذي شارك فيه الدكتور ليزلي بال عميد الكلية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بكلية السياسات العامة في جامعة حمد بن خليفة.

وفي إطار هذا الحدث رفيع المستوى، تم تنظيم ورشة عمل لمشاركة الأفكار المختلفة بعنوان "عمليات السياسات المتداخلة ومتعددة المقاييس: بناء جسور عالمية وقومية ومحلية"، وقد ترأس الورشة شخصيات مرموقة في مجال السياسات العامة، حيث قام الدكتور بال والدكتور افرين توك، العميد المساعد لمبادرات الإبداع والتقدم المجتمعي بكلية السياسات العامة، بالتعاون مع فرانشيسكو جيلي من جامعة إيواف في البندقية، بقيادة مناقشة العلاقات المتداخلة بين عمليات السياسات عبر مقاييس متعددة من المستوى المحلي إلى العالمي، كما هدفت الورشة إلى كشف استراتيجيات مبتكرة لتعزيز فعالية السياسات والحوكمة من خلال مجالات متعددة في عملية صنع القرار.

وفي تعليقه على الورشة، قال الدكتور ليزلي بال، عميد كلية السياسات العامة وعضو اللجنة التنفيذية للرابطة الدولية للسياسات العامة: "قدّمت ورشة "عمليات السياسات المتداخلة ومتعددة المقاييس" منبرًا فريدًا لصانعي السياسات والباحثين والناشطين لتبادل الأفكار والخبرات، وأكدت على أهمية التعاون في مواجهة التحديات السياسية المعقدة".

وبالإضافة إلى ورشة العمل، فقد قدم عضوا هيئة التدريس بكلية السياسات العامة مساهمات هامة أخرى في المؤتمر، حيث نظّم الدكتور أنيس بن بريك الأستاذ المشارك، والدكتور اندرياس ريشكمر، حلقة نقاشية تفاعلية بعنوان "تغيُر المناخ والعدالة الاجتماعية: وجهات نظر في السياسة العامة عن الجنوب العالمي"، استعرض خلالها وجهات نظر مختلفة حول التداخل بين تغير المناخ والعدالة الاجتماعية، كما قدم المشاركون فيها رؤىً قيمة حول دور السياسات في تحقيق مستقبلٍ عادلٍ ومستدام، وكذلك ناقشت الدكتورة عصمت زيدان، الأستاذة المشاركة بالكلية، والعضوة المنتخبة في كلية الرابطة الدولية للسياسات العامة، ورقة بحثية ملهمة خلال الجلسة ذاتها لإثراء الخطاب حول التحديات العالمية.

كما قاد الدكتور بال إطلاق أول جلسة لمحادثات قادة السياسات التي عقدت في 26 يونيو، تمهيدًا للمؤتمر الدولي السادس للسياسات العامة، وقد جمعت هذه المبادرة الرائدة بين حوالي 30 عميدًا ومديرًا ومنسقًا لبرامج الماجستير في السياسات العامة من مختلف أنحاء العالم، وكذلك أتاحت مساحةً تعاونية لمناقشة المناهج التعليمية، وفرص التواصل بين المؤسسات، والدور المتنامي للعاملين بالسياسات العامة في تشكيل المشهد التعليمي في هذا المجال.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور ليزلي بال: "كنا نهدف من خلال استضافة محادثات قادة السياسات إلى تعزيز مجتمع قادة برامج الماجستير في السياسات العامة الذين يمكنهم مواجهة التحديات الناشئة وتحديد أفضل الممارسات في تعليم السياسات العامة، مشيرا إلى أن التفاعل والحماس الذي أبداه المشاركون أكد على أهمية هذه المنصات لتبادل المعرفة والتعاون". 

تجدر الإشارة إلى أن كلية السياسات العامة تُجسد الأهداف ذات الأولوية التي تسعى جامعة حمد بن خليفة لتحقيقها في دعم وتطوير السياسات الفعالة والمساهمة فيها من أجل تنفيذ رؤية قطر الوطنية 2030، كما تهدف الكلية لتكون واحدة من كليات السياسات العامة الرائدة في المنطقة والعالم، حيث تعمل كجسر ومركز رائد لإيجاد حلول مبتكرة واستثنائية للسياسات الراهنة في عدد من القضايا المحلية والعالمية.