المؤتمر العالمي لعلاقة الترابط المستدامة بين الطاقة والمياه
المؤتمر العالمي لعلاقة الترابط المستدامة بين الطاقة والمياه والبيئة 2021

المؤتمر العالمي لعلاقة الترابط المستدامة بين الطاقة والمياه والبيئة 2021

شريك استراتيجي

 

يعقد معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة المؤتمر المتخصص في نوفمبر 2021؛ لتناول التحديات والفرص المتاحة في مجال الترابط بين الطاقة والمياه والبيئة، وبصفة خاصة متطلبات تطوير البحوث والتكنولوجيا اللازمة لتعزيز رابط الطاقة والمياه والبيئة في المناخات الصحراوية القاسية. يُتوقع أن يحضر المؤتمر، الذي يُعقد على مدار أربعة أيام في الفترة من 22 إلى 25 نوفمبر 2021، ما يزيد عن 300 باحث وعالم ومهندس وممثلين عن الجهات المعنية. وندعو الوفود إلى الانضمام إلينا وحضور الفعالية عبر الإنترنت من خلال منصتنا الرقمية.

لقراءة المزيد

رسالة ترحيب من رئيس المؤتمر

بصفتي رئيس الدورة الثانية من المؤتمر العالمي لعلاقة الترابط المستدامة بين الطاقة والمياه والبيئة في المناخات الصحراوية القاسية، وهو أحد المؤتمرات الرئيسية التي يستضيفها معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، يسرني ويشرفني أن أرحب بكم للانضمام إلينا في فعاليات المؤتمر الذي سيعقد في الفترة من 22 إلى 25 نوفمبر 2021.

تركز دولة  قطر، كونها إحدى الدول الموقعة على اتفاقية باريس للمناخ، بشكل كبير على البحث العلمي وعمليات التطوير والابتكار كمسار أساسي لتحقيق أهداف الاستدامة لفائدة المنطقة والعالم أجمع. يهدف هذا المؤتمر إلى الجمع بين الخبراء المعنيين بالبحوث والسياسات والممارسات والأعمال المتعلقة بعلاقة الترابط بين الطاقة والمياه والبيئة، ويوفر فرصة رائعة للانخراط في نقاشات تفاعلية مباشرة والإفصاح عن أحدث النتائج. 

كانت النشأة الأولى للمؤتمر العالمي لعلاقة الترابط المستدامة بين الطاقة والمياه والبيئة في مدينة الدوحة بدولة قطر، ويواصل تبنيه لمكتسبات الاستدامة التي تمخضت عن هذه الجائحة العالمية. وستكون المشاركة في المؤتمر مباشرة من جميع أنحاء العالم من المكان الذي تعيش فيه، مما يعني أن البصمة الكربونية، والتي عادة ما ترتبط بحضور المؤتمرات العالمية نتيجة السفر، ستقل إلى ما يقرب من الصفر.

واستنادًا إلى نجاح الدورة الأولى من المؤتمر العالمي لعلاقة الترابط المستدامة بين الطاقة والمياه والبيئة 2019، نتوقع أن ينضم إلينا أكثر من 500 مشارك في فعاليات المؤتمر التي تستمر لأربعة أيام، وستضم أكثر من 100 عرض شفهي علمي متميز، فضلاً عن عروض الملصقات، ومساحات العرض، ومقهى، وجلسات للتواصل والتفاعل، وورش عمل، وندوات للنقاش. وستتم دعوة أصحاب المقترحات البحثية المختارة لتضمين أعمالهم كاملة وتقديمها للدوريات الشريكة لنشر الإصدار الخاص بالمؤتمر. 

لذا، يشرفنا أن ندعوكم لتقديم ملخصاتكم البحثية في إطار الموضوعات الفرعية ذات الصلة بالمؤتمر، والتي تهدف إلى تغطية النطاق الكامل والمتعدد التخصصات للبحوث العلمية حول موضوع المؤتمر المتمثل في علاقة الترابط المستدامة بين الطاقة والمياه والبيئة.

وأود أن أتقدّم بخالص الشكر والتقدير للجهات الراعية، واللجان التنظيمية والعلمية، والمتحدثين ومقدمي العروض المحترمين. كما يسرني أن أكون جزءًا من هذا المؤتمر الذي سيضم خبراء من جميع أنحاء العالم لتبادل المعرفة ومشاركة مجموعة متنوعة من الأفكار والتقنيات والحلول العلمية.

خالص تحياتي،
الدكتورة جيني لولير
رئيس المؤتمر العالمي لعلاقة الترابط المستدامة بين الطاقة والمياه والبيئة 2021