كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة تناقش آفاق التعاون
Hamad Bin Khalifa University

الأخبار

كلية السياسات العامة تناقش آفاق التعاون والشراكة مع أكاديمية روسية في موسكو

25 سبتمبر 2019

الزيارة تهدف إلى تعزيز الجهود التوعوية العالمية للجامعة

كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة تناقش آفاق التعاون والشراكة  مع أكاديمية روسية في موسكو

سافر ممثلون من كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة إلى موسكو، مؤخرًا، لزيارة الأكاديمية الرئاسية الروسية للاقتصاد الوطني والإدارة العامة؛ بهدف استكشاف إمكانيات التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين.

وفي إطار الزيارة التي استمرت لمدة 10 أيام، ألقى الدكتور ليزلي ألكسندر بال، عميد كلية السياسات العامة، محاضرتين حول تحليل السياسة العامة والإدارة العامة في معاهد السياسات العامة، حيث أُدرِجت كلتا المحاضرتين ضمن وحدة قصيرة من المحاضرات التي تقدمها الأكاديمية. وتسبق هذه الزيارة الفعاليات المقبلة التي تنظمها جامعة حمد بن خليفة في روسيا لدعم الجهود الرامية لاستقطاب الطلاب الدوليين إلى الجامعة.

وتوافقت محاضرات الدكتور بال، على وجه الخصوص، مع برنامجيّ بكالوريوس السياسة العامة والعلوم الاجتماعية وماجستير العلوم في القيادة العالمية اللذّين تقدمهما الأكاديمية. وقد سبق للدكتور بال التدريس في برنامج ماجستير السياسة العامة العالمية في الأكاديمية، كما كان عضوًا في الفريق الاستشاري للبنك الدولي الذي أشرف على تطوير البرنامج. 

وخلال الزيارة، استكشفت كلية السياسات العامة كذلك إمكانيات المشاركة في تنظيم البرامج الصيفية، بالإضافة إلى فرص تبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.

وفي معرض تعليقه على الزيارة، قال الدكتور بال: "يتعين على المؤسسات التعليمية اليوم تدريس التخصصات والمجالات التقليدية وإجراء أبحاث تتعلق بها، ويجب عليها كذلك أن توفر فرصًا مواتيةً لطلابها بهدف مساعدتهم على فهم الثقافات والسياقات الوطنية المختلفة. ويحتاج طلابنا إلى التعرف على العالم وتعريف العالم بثقافاتهم. وتساهم كلية السياسات العامة في تحقيق هذا الهدف عبر تسهيل عملية تبادل المعرفة، وضمان اكتساب طلابها لمهارات ومعارف ذات صلة في عالم يشهد تعقيدات متزايدة." 

من جانبها، صرّحت الدكتورة ناتاليا أبراموفا، مدير كلية السياسة العامة والإدارة في معهد العلوم الاجتماعية بالأكاديمية الرئاسية الروسية للاقتصاد الوطني والإدارة العامة: "حيث أن جامعة حمد بن خليفة والأكاديمية الرئاسية الروسية للاقتصاد الوطني والإدارة العامة من المؤسسات الرائدة في مجالات السياسة العامة والإدارة في البلدين، فإن الشراكة بينهما تبدو منطقية جدًا. ومن بين المجالات التي طرحت للنقاش بين كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة والأكاديمية برامج التبادل الطلابي، والبرامج الصيفية، والشراكات البحثية. وتمتلك كلتا المؤسستان برامج متميزة على مستوى الدراسات الجامعية والعليا، فضلًا عن اهتمامهما القوي بالتحديات والريادة العالمية. وسوف يساهم توفير الفرص للتعلم وتبادل الخبرات في تحقيق الفائدة لكلتا المؤسستين وإثراء خبرات طلابنا." 

وتهدف الأكاديمية الرئاسية الروسية للاقتصاد الوطني والإدارة العامة، التي تأسست في عام 2010، إلى أن تصبح جهة رائدة في تقديم برامج تدريبية بتخصص الإدارة العامة للطلاب الذين يسعون للإسهام في قوة العمل بمجالات الخدمة المدنية في بلدهم.

وقد استقطبت كلية السياسات العامة أعضاء هيئة تدريس مرموقين على الصعيد العالمي لتوفير تجربة أكاديمية متميزة للطلاب ترتكز على أسس أخلاقية قوية، فضلًا عن تقديمها لبرامج متعددة التخصصات، وتركيزها على ريادة الأعمال في الإدارة العامة، والابتكار في عملية صنع السياسات وتصميمها. وقد صُمم برنامج ماجستير السياسة العامة، وهو البرنامج الرائد الذي تقدمه الأكاديمية، لتلبية الاحتياجات الوطنية والإقليمية ودعم مجموعة من الطلاب بما يحتاجون إليه لاكتساب مجموعة واسعة من المهارات.

وخلال شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين، سيتواجد وفد من قيادات جامعة حمد بن خليفة في مدينتيّ موسكو و سانت بطرسبرغ لتعزيز الجهود التوعوية العالمية بالجامعة. وستشارك الجامعة كذلك في معرض كيو إس التعليمي العالمي للدراسات العليا، حيث سيتواجد أعضاء هيئة التدريس وفريق القبول لمقابلة الطلاب المحتملين والرد على أسئلتهم بشأن البرامج التعليمية سريعة التطور التي تقدمها الجامعة، ومتطلبات الالتحاق بالجامعة.

للمزيد من المعلومات عن كلية السياسات العامة، يُرجى زيارة: cpp.hbku.edu.qa