كلية الدراسات الإسلامية تنظم مجلس المبدعين لمناقشة قضايا الإسلام
Hamad Bin Khalifa University

الأخبار

كلية الدراسات الإسلامية تنظم مجلس المبدعين لمناقشة قضايا الإسلام في زمن العولمة

15 سبتمبر 2019

الفعالية تسعى إلى مناقشة أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في سياق العالم الإسلامي الأوسع

كلية الدراسات الإسلامية تنظم مجلس المبدعين لمناقشة   قضايا الإسلام في زمن العولمة

يُشكل ربط الشباب في قطر بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة أحد المحاور الرئيسية لمجلس المبدعين الأول، الذي تقدمه كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة. وتدرس الفعالية، التي تستمر لمدة أربعة أيام، كيف يمكن جعل الأهداف العالمية أكثر ارتباطًا بالعالم الإسلامي، بما في ذلك الأهداف الاستراتيجية لدولة قطر.

وسوف يُلقي سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، وزير الدولة، الكلمة الافتتاحية في هذه الفعالية، التي ستشهد مشاركة أكاديميين وخبراء رائدين، من بينهم المتحدثين الضيوف الدكتورة عزة كرم، مستشار أول بصندوق الأمم المتحدة للسكان؛ والدكتور هوغو سليم، رئيس قسم السياسات بالجمعية الدولية للصليب الأحمر.

وتُبَشر فعالية "مجلس المبدعين: الإسلام في زمن العولمة" بتقديم مزيج انتقائي من المعارض، والمناقشات رفيعة المستوى، والأنشطة التي تقدمها 22 مؤسسة محلية ودولية، والمصممة لتعزيز فهم التحديات التي تناولتها أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وتشتمل هذه المعارض على منطقة الرسوم الهزلية، التي تستعرض الجهود المبذولة لتقريب أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة من المواطنين حول العالم. ويرتكز محور إحدى حلقات النقاش على إيجاد حلول محلية للمشاكل المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة. وتسعى هذه المناقشات، التي تستمر لمدة 10 دقائق وتقام على نمط محاضرات TED، إلى تعزيز التفكير الملهم والابتكاري لدى الشباب.     

ويُنصح المشاركون في مجلس المبدعين بالتفاعل مع القضايا التي تناولتها أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة خلال عدد من الجلسات الجانبية. وتُكلّف مسابقة الميكاثون، التي تستمر لمدة أسبوع كامل، الطلاب بمهمة تصميم المشاريع بناءً على أهداف الأمم المتحدة المتنوعة للتنمية المستدامة. وفي الوقت نفسه، تستعرض فعالية تجربة اللاجئين، التي تنظمها جمعية الهلال الأحمر القطري، عمليات التسجيل، والفحوصات الصحية، والقضايا الأخرى المرتبطة بمناطق اللاجئين.

وسيوفر مركز مناظرات قطر فرصة للتواصل وجهًا لوجه مع اللاجئين في استوديو مشترك متنقل، مصمم لربط الأشخاص الذين باعدت بينهم المسافات والاختلافات. وسيتمكن المشاركون كذلك من التواصل مع أخصائيين متمرسين يتعاملون مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة خلال فعاليات فكرية.   

وستُختتم الفعالية بتوزيع جوائز أهداف التنمية المستدامة، التي تكرّم المجتمع المدني، وقادة القطاع الخاص، والأفراد الآخرين الذين ساهموا في النهوض بأهداف التنمية المستدامة على الصعيد العالمي. 

وتحدث الدكتور إفرين توك، الأستاذ المشارك والعميد المساعد لمبادرات الإبداع والتقدم المجتمعي بكلية الدراسات الإسلامية، قبيل الفعالية فقال: "نحن متحمسون لتنظيم فعالية بهذا الحجم والنطاق. ولا تؤكد فعالية مجلس المبدعين على أن كلية الدراسات الإسلامية تُعدُ موطنًا راسخًا للدراسات الإسلامية المعاصرة فحسب، ولكنها تبرهن كذلك على ارتباطنا بشبكة من الخبراء المتخصصين والرائدين العاملين على تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وتحقيقًا لهذه الغاية، فإننا واثقون من أن الفعالية ستُشكل حلقة وصل فاعلة بين أهداف التنمية المستدامة، والعالم الإسلامي، والشباب القطري."

وقد دأبت كلية الدراسات الإسلامية على استضافة محاضرات عامة ومؤتمرات بهدف تعزيز فهم أعمق عن مختلف الجوانب الإسلامية لدى جميع أفراد المجتمع على نطاق واسع.

وستُقام فعالية "مجلس المبدعين: الإسلام في زمن العولمة" من الساعة 8:00 صباحًا إلى 9:00 مساءً خلال الفترة من 22 – 25 سبتمبر في ذو المنارتين (مبنى كلية الدراسات الإسلامية)، بالمدينة التعليمية. للمزيد من المعلومات والتسجيل، يرجى زيارة: cis.hbku.edu.qa