كلية الدراسات الإسلامية تنظم فعالية للاحتفاء بحياة أبو إسحاق
Hamad Bin Khalifa University

الأخبار

كلية الدراسات الإسلامية تنظم فعالية للاحتفاء بحياة أبو إسحاق الزرقالي

16 أكتوبر 2019

عالم الفك المسلم ترك تأثيرًا لا يمحى على العلوم الحديثة

 الدكتورة عائشة المناعي، مدير مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة، التابع لكلية الدراسات الإسلامية.

يستضيف مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة، التابع لكلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة، محاضرة عامة بعنوان "إسهامات إبراهيم الزرقالي في الدراسات الفلكية"؛ بهدف تسليط الضوء على حياة وأعمال أحد أبرز علماء الفلك في العالم الإسلامي وأكثرهم تأثيرًا.

وسوف تتناول المحاضرة، التي تلقيها الدكتورة أميليا كالفو لابارتا؛ والدكتورة روزا كومس، من قسم اللغات بجامعة برشلونة، اختراع أبو إسحاق الزرقالي للساعة المائية، بالإضافة إلى اختراعه الرائع للاسطرلاب، وتصحيحه للبيانات الجغرافية لبطليموس والخوارزمي. وستتناول الفعالية كذلك كيفية توظيف تصوّر مركزية الشمس الذي طرحه كوبرنيكوس للنموذج الذي طوره الزرقالي حول حركة الشمس. وسوف تُختتم أنشطة الفعالية بعقد جلسة حوارية قصيرة.

وتحدثت الأستاذة الدكتورة عائشة المناعي، مدير مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة، التابع لكلية الدراسات الإسلامية، قبل المحاضرة فقال: "نحن نتطلع إلى عقد فعالية عامة أخرى تتماشى مع التزامنا بتعزيز وعي الجماهير والأكاديميين بإسهامات العلماء والمفكرين المسلمين، الذي حققوا اكتشافات رائدة في مختلف المجالات وساهموا بشكلٍ كبيرٍ في مسيرة تقدم الحضارة الإنسانية. وتسلط حقيقة حمل إحدى حفر القمر لاسم الزرقالي الضوء على أن إسهاماته في علم الفلك كان لها صدىً كبيرًا على مر العصور. وليس من قبيل المبالغة على الإطلاق القول إن عالم الفلك المسلم المهم هذا قد ترك تأثيرًا لا يمحى على العلوم الحديثة. وليس هناك وقتٌ أنسب من الوقت الحالي للاحتفاء بحياته وإنجازاته الرائعة."

وستُعقد المحاضرة العامة، باللغتين العربية والإنجليزية، خلال الفترة من الساعة 12:30 ظهرًا إلى الساعة 2:30 ظهرًا، بتاريخ 22 أكتوبر، في قاعة المحاضرات، بمبنى ذو المنارتين (كلية الدراسات الإسلامية سابقًا) في المدينة التعليمية. 

ويلتزم مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة برسالة تتمثل في تيسير سبل الوصول إلى الأعمال الفكرية الرئيسية في العالم الإسلامي عبر ترجمة هذه الأعمال إلى لغات أخرى. وقد دأبت، كلية الدراسات الإسلامية، المؤسسة التي تحتضن هذا المركز، على استضافة محاضرات عامة ومؤتمرات بهدف تعزيز فهم أعمق عن مختلف الجوانب الإسلامية لدى جميع أفراد المجتمع على نطاق واسع. 

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة: hbku.edu.qa