التعجيل بحلول أمن الغذاء | Hamad Bin Khalifa University

التعجيل بحلول أمن الغذاء

16 نوفمبر 2018

dr.-tarek-al-ansari-and-dr.-rajesh

خلال مدة قصيرة، نالت كلية العلوم والهندسة التابعة لجامعة حمد بن خليفة سمعة طيبة كمؤسسة موثوقة في مجالات البحوث والابتكار والاستدامة. وقد احتفت العام الماضي بتخريج أول دفعة من طلبة الدكتوراه كحدث أكاديمي مهم. والآن انضم عضوان من هيئة التدريس بالكلية، وهما الدكتور طارق الأنصاري، أستاذ مساعد، والدكتور راجيش جوفيندان، زميل بحوث ما بعد الدكتوراه، إلى برنامج تسريع تطوير المشاريع التكنولوجية التابع لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وهو برنامج تنافسي يعمل على تحويل الأفكار الإبداعية إلى منتجات تلبي احتياجات السوق. 

يقول الدكتور الأنصاري: "بمجرد أن سمعت أنا والدكتور راجيش عن برنامج تسريع المشاريع التكنولوجية، فكرنا في تقديم مشاركتنا، ولأننا نعمل في مجال أمن الغذاء، قررنا أن تكون هذه المشاركة متعلقة ببحوثنا في أحد عناصر ريادة الأعمال للوفاء بمتطلبات التنافس. وقد اختيرت 16 شركة ضمن الشركات العديدة التي قدمت أفكارها." 

من غير الممكن الإفصاح عن كثير من التفاصيل بخصوص هذا المشروع في الوقت الحالي، لكن بما أن أمن الغذاء يمثل تحديًا كبيرًا في قطر، يعمل الاثنان على تطوير حل يستهدف سلسة التوريد التي تجمع الموردين وبائعي التجزئة والمستهلكين مع تركيز خاص على الفاكهة والخضروات الطازجة. 

يقول الدكتور جوفيندان أن "المشكلة الأساسية التي نواجهها تكمن في قلة الكفاءة وعدم الشفافية في سلسلة التوريد. فأحيانًا ما تكون قوائم الجرد غير كافية، مع وجود الكثير من الفقد والتلف أو أحيانًا نقص في الوارد. وبالنظر لهذه الظروف، اعتقدنا أنه سيكون من الجيد التركيز على تحسين سلسلة التوريد." 

سوف يستهدف المشروع معالجة مَوَاطن الضعف والخلل في سلسلة التوريد، لكي تلبي احتياجات المستهلك، وتوفر مزيدًا من التنوع في الفاكهة والخضروات الطازجة مع قيمة أكبر مقابل المال. 

على الرغم من وجود تصورات مشابهة بالسوق، فلا يوجد منها منتج يستخدم نفس الفكرة أو التكنولوجيا. ويضيف الدكتور الأنصاري: "لا يوجد منتج ولا منصة تعمل وفقًا لنفس التكنولوجيا ولا نفس التصور الذي يعمل به ايتازا (iTAZA) في السوق المحلي."