كلية العلوم والهندسة تستضيف محاضرة سلطت الضوء على أفضل ممارسات
Hamad Bin Khalifa University

الأخبار

كلية العلوم والهندسة تستضيف محاضرة سلطت الضوء على أفضل ممارسات الإدارة الرياضية

03 أكتوبر 2019

الفعالية تعكس السمعة الرائعة لدولة قطر باعتبارها وجهة لاستضافة الفعاليات الرياضية الكبرى

كلية العلوم والهندسة تستضيف محاضرة سلطت الضوء  على أفضل ممارسات الإدارة الرياضية

في إطار التزامها بتعزيز المعرفة المحلية، استضافت كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، في 30 سبتمبر، محاضرةً عامةً حول التطورات الراهنة التي تُشكل الإدارة الرياضية العالمية.

وتزامنت هذه المحاضرة التي عُقدت تحت عنوان "التأثيرات وأفضل الممارسات في الإدارة الرياضية الدولية" مع استضافة الدوحة لبطولة العالم لألعاب القوى 2019 واقتراب موعد استضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022. وشارك خبراء رياضيون بارزون معلوماتهم الغزيرة ورؤاهم الثاقبة التي اكتسبوها من تجارب خاضوها في أنحاء مختلفة من العالم. واستعرض الأشخاص الذين تحدثوا خلال المحاضرة كذلك الخطوات التالية المحتملة لتعزيز قدرات دولة قطر والمنطقة على نطاق واسع للاستمرار في استضافة الفعاليات الرياضية العالمية. 

واستضافت الفعالية خبيرَين بارزيَن يتمتعان بخبرة كبيرة في مجال إدارة المراكز الرياضية، وهما السيدة آيلا أهونين، عضو مجلس إدارة الرابطة الأوروبية للإدارة الرياضية والاتحاد الفنلندي لألعاب القوى؛ والسيد أنتي فيلاكوسكي، عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى. واستعرضت أهونين الطريقة الفنلندية في الإدارة الرياضية، إلى جانب مساهمة بلادها في الأنشطة التي تُقام على الصعيد الدولي، بينما شارك فيلاكوسكي تجربته في العمل في صناعة الإدارة الرياضية العالمية. وعرض المتحدثان كذلك أخبارًا عن مركز "ييفيسكلا هيبوز"، وهو مركز فنلندي لتطوير استراتيجيات الإدارة الرياضية يتميز بتركيزه على الجمع ما بين مرافق الرياضة والرفاهة المتفردة دوليًا في كيان واحد قوي.    

وتحدث الدكتور منير حمدي، عميد كلية العلوم والهندسة، بعد انتهاء الفعالية فقال: "انضمت دولة قطر إلى مجموعة حصرية من الدول القادرة على استضافة الفعاليات الرياضية الكبرى بداية من بطولة العالم لألعاب القوى، ووصولًا إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم. ولكن الإدارة الرياضية تبقى مهنة سلسة وسريعة الاستجابة للتطورات الحادثة في قطاع الهندسة والتكنولوجيا. ولهذا السبب، فإننا سعدنا في كلية العلوم والهندسة باستضافة شخصيتين مرموقتين للغاية من قطاع الإدارة الرياضية الذي يشهد تطورًا كبيرًا وحيويًا للغاية. ونحن على ثقة من أن إسهاماتهم القيِّمة ستُبقي دولة قطر في مركز الطليعة فيما يتعلق بفرص احتضان الفعاليات الرياضية العالمية." 

من جانبه، قال الدكتور طارق الأنصاري، الأستاذ المساعد بكلية العلوم والهندسة: "يُكمل قسم الإدارة الهندسية وعلوم القرار طموحات الكلية الساعية إلى تبوء موقع الصدارة في تقديم البرامج التعليمية المرتبطة بالمجتمع المحلي والمؤثرة عالميًا في الوقت نفسه، وهو ما يتجلى على نحو خاص في سعينا لتوفيق برامجنا التعليمية مع الفعاليات المهمة عالميًا والتوجهات العالمية في مجال الرياضة والتعليم. وقد أضاف الخبيران اللذان حلا ضيوفًا علينا الكثير من الرؤى القيِّمة للمناقشات المتزايدة التي ستكتسب زخمًا مع اقتراب موعد استضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022."

وقد دأبت كلية العلوم والهندسة على استضافة محاضراتٍ وندواتٍ تعكس مشاريعها وأنشطتها البحثية متعددة التخصصات. وتفتخر الكلية باحتضان ثلاثة أقسام متخصصة في مجالات التنمية المستدامة، وتكنولوجيا المعلومات والحوسبة، والإدارة الهندسية وعلوم القرار. وتقدم الكلية 14 برنامجًا أكاديميًا متطورًا تتصدى للاحتياجات الحالية والمستقبلية.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج ماجستير العلوم في إدارة الأنشطة الرياضية والفعاليات هو برنامج أكاديمي متميز يُقدَم بالاشتراك مع جامعة جنوب كارولينا، ويُصنف باعتباره برنامج الماجستير الأول في مجال إدارة الأنشطة الرياضية والفعاليات بدولة قطر. كما أنه واحدٌ من البرامج الأكاديمية المتخصصة القليلة جدًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة: hbku.edu.qa