ماجستير الآداب في الترجمة السمعية البصرية | جامعة حمد بن خليفة
ماجستير الآداب في الترجمة السمعية البصرية

ماجستير الآداب في الترجمة السمعية البصرية

برنامج متخصص مدته عامان يهدف إلى تدريب مترجمين متخصصين في نقل النصوص السمعية البصرية من لغة إلى أخرى.

 

ماجستير الآداب في الترجمة السمعية البصريةصمم برنامج ماجستير الآداب في الترجمة السمعية البصرية، الذي يقدمه معهد دراسات الترجمة التابع لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، لتدريب مترجمين متخصصين في نقل النصوص السمعية البصرية من لغة إلى أخرى ليستفيد منها المشاهدون الذين لا يعرفون لغة النص الأصلية، وكذلك الأفراد الذين يعانون ضعفًا في السمع والبصر.

يعد مجال الترجمة السمعية البصرية واحدًا من المجالات المتنامية التي تزخر بفرص البحث النظري والعملي في قطاعات واسعة. فالأبحاث التي تتركز على النصوص السمعية البصرية يمكن أن تتناول مشكلات وقضايا فنية وتكنولوجية ولغوية وثقافية وأيديولوجية. كما أن الترجمة السمعية البصرية تتيح للباحثين من ذوي التوجه الاجتماعي فضاءً رحبًا لإجراء البحوث التطبيقية المتصلة بمجالات مهمة مثل التلفزيون، والفنون، والثقافة، والتعليم.

في مايو 2016، اعتمدت كلية الترجمة والترجمة الشفوية التابعة لجامعة جنيف؛ وهي إحدى أعرق كليات الترجمة في العالم، برنامج الماجستير في الترجمة السمعية البصرية.
 


يُعدّ البرنامج الخريجين ليتمكنوا من:

  • إتقان المهارات التقنية والعملية اللازمة لتأسيس مسار مهني في مجال السترجة (ترجمة الشاشة) والدبلجة والتعليق الصوتي والسترجة لضعاف السمع والوصف السمعي.
  • استخدام المهارات التحليلية المعززة في سياق عملي.
  • متابعة مسارات وظيفية في مجال الترجمة، أو مواصلة المسيرة البحثية للحصول على درجة الدكتوراه.
     

هيكل البرنامج:

  • برنامج يدرس على مدار عامين بدوام كامل، أو دوام جزئي لمدة ثلاث سنوات، ويتطلب إتمام (42) ساعة معتمدة مقسمة إلى (9) مقررات دراسية إلزامية واثنين اختياريين وبرنامج تدريبي داخلي وأطروحة ماجستير.
  • تُدرس جميع المقررات باللغة الإنجليزية في قاعات دراسية عبر الحضور المنتظم في حرم جامعة حمد بن خليفة.
  • سوف تقدم دورة كاملة عبر الإنترنت في الترجمة الحسية السمعية البصرية لفائدة الوصول في العام الدراسي 2020-2021.
     

المنهج الدراسي

يتولى تدريس طلاب البرنامج أعضاء هيئة التدريس في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، الذين يأتون في طليعة العلماء والباحثين في مجالاتهم، أو من قبل الأساتذة الزائرين المتميزين والخبراء العاملين في حقل الترجمة.

  • يُدرس البرنامج، الذي يتضمن خبرة في مجال التوظيف، في مختبرات حاسوبية حديثة ومزودة بأحدث برمجيات ترجمة الشاشة الاحترافية.
     

  • تم تصميم البرنامج وفقًا لأعلى المعايير الدولية.