نُبذة عن معهد قطر لبحوث الطب الحيوي | جامعة حمد بن خليفة
Hamad Bin Khalifa University

معهد قطر لبحوث الطب الحيوي

معهد قطر لبحوث الطب الحيوي مؤسسة بحثية رائدة تعمل تحت مظلة جامعة حمد بن خليفة. يتبنى المعهد الأولويات الوطنية للصحة في قطر، والمحددة في استراتيجية قطر الوطنية للبحوث من خلال مراكزه البحثية المتخصصة: مركز بحوث السرطان، ومركز بحوث السكري، ومركز بحوث الاضطرابات العصبية.

تأسس معهد قطر لبحوث الطب الحيوي في عام 2012 كمركز وطني للتميز ومؤسسة عالمية لبحوث الطب الحيوي التحويلية. يعمل المعهد على تحسين الرعاية الصحية وتطويرها في قطر من خلال الابتكار والاكتشافات العلمية في مجالات الوقاية والتشخيص وعلاج الأمراض التي تؤثر على سكان قطر والمنطقة. 

يفخر هذا المركز الوطني المتميز باحتضانه لسبعة مرافق أساسية تضم مختبرات الخلايا الجذعية، وتكنولوجيا الجينوم، ومنصة البروتينات، وعلم الأحياء البنيوي، والتدفق الخلوي، والمجهر والتصوير المتقدم، بالإضافة إلى مختبر البحوث الإكلينيكية.

يعمل معهد قطر لبحوث الطب الحيوي على تطوير مؤشرات حيوية جديدة وحلول تشخيصية وعلاجية لتسهيل التشخيص المبكر للأمراض وعلاجها وإدارة أمراض محددة وتحسين الطب الشخصي والرعاية الصحية.

وكونه مركزًا عالميًا للبحوث الطبية الحيوية التحويلية، يعقد معهد قطر لبحوث الطب الحيوي بصفة مستمرة شراكات مع مؤسسات وطنية وعالمية مرموقة، ما يمكّن المعهد من تجاوز الحدود الجغرافية ومجابهة التحديات الطبية المختلفة. ويلتزم المعهد في المقام الأول بالمساهمة الفعالة في مجال بحوث الطب الحيوي، ويستمر في دفع العمل نحو المزيد من التقدم من خلال استقطاب العلماء البارزين، الذين تتاح لهم إمكانيةالعمل في أحدث مختبرات البحوث ومنصات التكنولوجيا الحديثة والفريدة. 

كما يلتزم المعهد بتدريب وتطوير الجيل القادم من العلماء ليصبحوا  باحثين ذوي مهارات عالية من خلال توفير الإشراف والإرشاد وفرص التدريب والبحث العلمي المتقدم والتوجيه المهني. 
 


مجمع البحوث

يقع معهد قطر لبحوث الطب الحيوي في مجمع بحوث جامعة حمد بن خليفة الذي تبلغ مساحته 223,000 متر مربع، والذي يشتمل على مجموعة من الإمكانات البحثية المتقدمة والفريدة من نوعها. ويضم مبنى معهد قطر لبحوث الطب الحيوي ثلاثة مراكز بحثية متميزة، وسبعة مرافق أساسية. ويتميز المعهد باحتوائه على بعض من أكثر المعدات والإمكانات البحثية تطورًا في منطقة الخليج والعالم والتي يتيحها المعهد تحت سقف واحد.

معهد قطر لبحوث الطب الحيوي

وتعد المختبرات المتقدمة في معهد قطر لبحوث الطب الحيوي التي اُفتتحت في عام 2017 مراكزًا رئيسيةً لتحفيز البحوث المتطورة والابتكار في قطر والمنطقة. وقد تأسست هذه المختبرات لتكون مواردًا مشتركة حديثة وفعالة وموثوقة وذات شبكة مُحكمة؛ لضمان الدعم المثالي وتعزيز التقدم العلمي على مستويات عدة. وتعد هذه المختبرات جزءًا لا يتجزأ من بيئة وطنية وعالمية متعاونة ومتنامية، تضم شركاء أكاديميين وإكلينيكيين وصناعيين.

يشترك معهد قطر لبحوث الطب الحيوي في مجمع تطوير الأبحاث مع معهد قطر لبحوث الحوسبة ومعهد قطر لبحوث البيئة الطاقة. حيث يوفر الموقع الاستراتيجي المشترك بنية تحتية فريدة مجمّعة، مصممة خصيصًا لمواجهة التحديات الكبرى المحددة في استراتيجية قطر الوطنية للبحوث على نحو شامل. ويسهل القرب أيضًا التفاعل متعدد التخصصات، وتلاقح الأفكار في مجالات البحث الأولية.