معهد قطر لبحوث الطب الحيوي يعقد ندوةً بالتعاون مع معهد هارفارد
Hamad Bin Khalifa University

البيانات الصحفية معهد قطر لبحوث الطب الحيوي بجامعة حمد بن خليفة يعقد ندوةً بالتعاون مع معهد هارفارد للخلايا الجذعية

الفعالية الإلكترونية قدمت معلومات محدثة حول المشاريع البحثية التي توظف الخلايا الجذعية لعلاج السكري

نظَّم معهد قطر لبحوث الطب الحيوي التابع لجامعة حمد بن خليفة، مؤخرًا، ندوة حول استخدام طرق العلاج بالخلايا الجذعية لعلاج مرض السكري، وذلك في إطار برنامج التعاون البحثي والتدريبي المشترك مع معهد هارفارد للخلايا الجذعية.

وجمعت ندوة التعاون البحثي السنوية الثانية، التي عُقدت عبر الإنترنت يومي 28 و 29 أكتوبر، ما بين علماء من كلتا المؤسستين لمناقشة أنشطتهم البحثية. وعادة ما تندرج هذه الأنشطة ضمن المشاريع البحثية الأربعة للبرنامج وتعكس التزامه بتدريب العلماء القطريين على استخدام الخلايا الجذعية في أبحاث مرض السكري. ومن أجل تحقيق هذه الغاية، قدَّم العلماء الشباب المشاركون في مشاريع مع مركز بحوث السكري التابع للمعهد عروضًا تعريفيةً إضافيةً.

وقال الدكتور لورانس ستانتون، مدير مركز بحوث الاضطرابات العصبية بمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي ورئيس اللجنة الاستشارية العلمية في المعهد لهذا البرنامج المشترك: "منذ تأسيس برنامج التعاون البحثي والتدريبي المشترك في عام 2018، شهدنا تحقيق تقدم ممتاز في مشاريعنا. وفي هذا الصدد، وفرت الندوة فرصةً لتبادل الأفكار أمام أعضاء المجتمع العلمي في معهد قطر لبحوث الطب الحيوي ومعهد هارفاد للخلايا الجذعية." 

من جانبه، قال الدكتور بول ثورنالي، مدير مركز بحوث السكري: "وفرت هذه الندوة فرصةً رائعةً للعلماء الشباب في المعهد لمشاركة أحدث نتائجهم مع الخبراء في مجال بحوث السكري."  

وشهدت الندوة كذلك تقديم أعضاء بمركز هارفارد للخلايا الجذعية لمحاضرتين رئيسيتين، حيث قدَّم الدكتور دوجلاس ميلتون، المدير المشارك للأبحاث في المركز، محاضرةً ملهمةً بعنوان "استخدام الخلايا الجذعية في بناء خلايا الجزر لمرضى السكري" حول تطوير وسائل العلاج الخلوي لمرضى السكري. وفي أعقاب ذلك، ألقى الدكتور ألون كلاين، الأستاذ المشارك في كلية الطب بجامعة هارفارد، محاضرة ثرية بعنوان "تتبع سلالة المشاهد النسخية" حول تطبيق تقنيات الخلية المنفردة الجديدة لفهم علم الأحياء النمائي.

وبعد المحاضرة التي ألقاها، أكد الدكتور ميلتون على النجاح المتواصل للمبادرة، حيث قال: "حقق البرنامج المشترك بين معهد هارفارد للخلايا الجذعية ومعهد قطر لبحوث الطب الحيوي تقدمًا ممتازًا على مدار العامين الماضيين، ويسعى البرنامج لإحداث تأثير كبير في تطوير علاجات خلوية لمرضى السكري. "

بدوره، صرَّح الدكتور عمر الأجنف، المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي، بعد الندوة قائلاً: "يشكل تعاوننا المستمر مع مركز هارفارد للخلايا الجذعية عنصرًا أساسيًا في برنامج بحوث السكري بمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي. ودائمًا ما تمثل الندوة السنوية حدثًا مشوقًا لأنها تعزز الروابط الوطيدة بين المؤسستين وتحفز التبادل العلمي بين العلماء ذوي الاهتمام المشترك لعلاج مرض السكري باستخدام الأساليب القائمة على الخلايا الجذعية."

للمزيد من المعلومات عن معهد قطر لبحوث الطب الحيوي، يُرجى زيارة: qbri.hbku.edu.qa.
 

Hamad Bin Khalifa University
Hamad Bin Khalifa University
Hamad Bin Khalifa University

أخبار متعلقة

معهد قطر لبحوث الطب الحيوي بجامعة حمد بن خليفة يواصل تقديم سلسلة من الندوات الإلكترونية تجمع بين العلماء

نظَّم معهد قطر لبحوث الطب الحيوي، التابع لجامعة حمد بن خليفة، مؤخرًا، ندوتين إلكترونيتين تناولتا الجهود المبذولة لمساعدة صانعي السياسات في التنبؤ الدقيق بتفشي فيروس كوفيد-19والاستجابة له، إلى جانب دعم الجيل المقبل للالتحاق بقطاع التكنولوجيا الحيوية. 

جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر، تعرض بحوثها في مجال الرعاية الصحية والتكنولوجيا الرقمية المتقدمة التي طورتها خلال مؤتمر ويش 2020

شاركت جامعة حمد بن خليفة في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش) 2020 باعتبارها أحد شركاء المؤتمر، وذلك بما يتماشى مع رسالتها المتمثلة في تعزيز التحول الإيجابي داخل دولة قطر مع المشاركة في إحداث تأثير عالمي.