في مؤتمرها حول التمويل الإسلامي والاقتصاد الدائري كلية الدراسات

في مؤتمرها حول التمويل الإسلامي والاقتصاد الدائري كلية الدراسات الإسلامية تدعو الباحثين للمشاركة بأوراقهم البحثية

22 يونيو 2019

المؤتمر الدولي يستكشف سبل انتقال الاقتصاد العالمي الحالي إلى نموذج اقتصادي مستدام

في مؤتمرها حول التمويل الإسلامي والاقتصاد الدائري  كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة تدعو الباحثين للمشاركة بأوراقهم البحثية

أعلنت كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة عن "الدعوة لتقديم أوراق بحثية" للمشاركة في المؤتمر الدولي لكلية الدراسات الإسلامية ومركز قطر للمال حول التمويل الإسلامي والاقتصاد الدائري، الذي تنظمه الكلية بالتعاون مع هيئة مركز قطر للمال خلال الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر 2019 في الدوحة.

وسوف يستكشف المؤتمر، الذي يهتدي بالبرامج الأكاديمية التي تقدمها كلية الدراسات الإسلامية، بما في ذلك برنامج ماجستير العلوم في التمويل الإسلامي وبرنامج الدكتوراه في التمويل الإسلامي والاقتصاد، بقيادة مركز الاقتصاد الإسلامي والتمويل، ودعمٍ من مركز قطر للمال، الهيكل الحالي للمعرفة بشأن التمويل الإسلامي والاقتصاد الدائري، وآفاق الانتقال إلى أنظمة اقتصادية أكثر كفاءة لتحقيق التنمية متعددة الأبعاد وتعزيزها.

وبهذه المناسبة، صرح الدكتور عماد الدين شاهين، عميد كلية الدراسات الإسلامية، قائلًا: "يسعى  المؤتمر إلى توفير منبر للنقاش في تخصصات متعددة حول أبرز القضايا المعاصرة والمُلِحة في المجتمع في ضوء القواعد والمبادئ الإسلامية. ويمثل المؤتمر محاولة أخرى تتصدى على وجه الخصوص للقضايا البيئية الحيوية وقضية الاستدامة من خلال أدوات التمويل الإسلامي. ونحن ندعو الباحثين لتقديم أوراقهم البحثية التي تستكشف النماذج الاقتصادية البديلة وتُقَيِّم تأثيرات تبني نهج اقتصادي دائري."

وعلّق السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال، بالقول: "نجحت قطر، على مدار العقد الماضي، في بناء أحد أسرع الاقتصادات نموًا في العالم، حيث يعتبر القطاع المالي من أهم أساسات هذه البيئة المتنوعة. ويُعدّ قطاع التمويل الإسلامي جزءًا حيويًا من النظام المالي في قطر، خاصة مع المرونة التي أظهرها هذا القطاع في مواجهة الظروف والتحديات الإقليمية. وسيوفر المؤتمر الدولي للتمويل الإسلامي والاقتصاديات المتحولة، المنصة المناسبة لمجموعة واسعة من خبراء التمويل الإسلامي لمناقشة الفرص الكبيرة التي يؤمنها هذا القطاع لقطر، فضلاً عن الاقتصاديات العالمية. ونحن في مركز قطر للمال نتشرف بدعم هذه المبادرة المهمة".

بدوره، قال الدكتور طارق الله خان، أستاذ ومنسق برنامج الدكتوراه في التمويل الإسلامي والاقتصاد بكلية الدراسات الإسلامية، والرئيس المشارك للجنة العلمية في المؤتمر: "يُنَظَّم المؤتمر باعتباره استجابةً أوليةً للتحديات المتعلقة بالاستدامة البيئية والتجارية، ومن أجل تشجيع التنمية والرفاهة الشاملة ومتعددة الأبعاد في إطار الدور الذي يؤديه التمويل الإسلامي. وتعكف الاقتصاديات الرائدة، ومن بينها قطر، على تحويل اقتصادياتها من الأنظمة الخطية الحالية إلى أنظمة دائرية مستقبلية. ويُعدُ هذا المؤتمر مبادرةً رسميةً تشجع على الحوار، وإعمال الفكر، وطرح تصورات مستقبلية، ويساعد في صياغة حوار أكثر استنارة وإصلاحًا حول الاقتصاد الإسلامي والتمويل، ودوره في التصدي للتحديات الحالية والمستقبلية التي تواجه الإنسانية والكوكب الذي نعيش عليه. ويدعم المؤتمر المقبل برنامج ماجستير العلوم في التمويل الإسلامي، وبرنامج الدكتوراه في التمويل الإسلامي والاقتصاد التي تقدمها كلية الدراسات الإسلامية. كما يساعدنا في تقييم الإصلاحات التربوية المحتملة الإضافية في تلك البرامج بهدف تحقيق حلول مستدامة." 

من جانبه، قال الدكتور سيد ناظم علي، مدير قسم الأبحاث بكلية الدراسات الإسلامية والرئيس المشارك للجنة المنظمة للمؤتمر: "يستكشف المؤتمر الطرق البديلة للمستقبل العالمي التي من المتوقع أن تقدم نهجًا اقتصاديًا أكثر استدامة يتوافق مع المبادئ الأساسية للتمويل الإسلامي. ونحن نتطلع إلى الترحيب بالمشاركين من مختلف المهن والتخصصات للمشاركة في إثراء الحوار مع انطلاق المؤتمر خلال شهر ديسمبر."   
 
وخلال المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، سيتناول الحضور بروز نموذج الاقتصاد الدائري في السنوات الأخيرة، وسبل التعلم من الطبيعة، وعملياتها، وحوافزها؛ بهدف الحد من جميع أنواع النفايات والقضاء عليها بشكلٍ مثاليٍ. وسيجري كذلك مناقشة جوانب الاستراتيجيات والسياسات المالية الرشيدة عبر استكشاف ملامح التآزر بين نموذج الاقتصاد الدائري، والاقتصاد والتمويل الإسلامي، والشركات المستدامة والمسؤولة. 

وتدعو الكلية الباحثين، والمفكرين، والمتخصصين من مختلف التخصصات الأكاديمية والمهنية إلى تقديم أوراقهم البحثية حول المواضيع التي تغطي أي من المحاور التالية: الاقتصاد الدائري من منظور إسلامي؛ والاقتصاد الدائري: المفاهيم والنماذج - التحديات والفرص؛ والاقتصاد الدائري والتمويل الإسلامي؛ والاقتصاد الدائري: الإجراءات والتصاميم الحضرية المبتكرة؛ والتحول إلى الاقتصاد الدائري: دراسات الحالة. وستُقبل الأوراق البحثية المكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية.

للمزيد من المعلومات حول المؤتمر والدعوة لتقديم الأوراق البحثية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمؤتمر أو التواصل عبر البريد الإلكتروني التالي: .