نُبذة عن كلية السياسات العامة | جامعة حمد بن خليفة

هي الكلية الأحدث التي أطلقتها جامعة حمد بن خليفة، وهي تعكس الأولوية التي توليها الجامعة لدعم والإسهام في تطوير سياسات فعالة من شأنها أن تُسهم في تنفيذ رؤية قطر الوطنية 2030.

 توفر الكلية بيئة فريدة ومحفزة، تركز على إجراء البحوث المتطورة حول التحديات التي تواجه صناعة السياسات في قطر والمنطقة والعالم. وقد عمدت الكلية إلى استقطاب أعضاء هيئة تدريس وطلاب متميزين، وتعمل بالتعاون مع شركائها لتقديم إسهاماتها لفائدة دولة قطر والمجتمع العالمي. وتهدف الكلية إلى أن تكون واحدة من كليات السياسات العامة الرائدة في المنطقة والعالم، بحيث يمكنها أن تمد جسور التفاهم، وأن تكون مركزًا لإعداد حلول السياسات المبتكرة في مجموعة من القضايا. 

الطلاب

يقوم الطلاب المسجلون في برنامج ماجستير السياسة العامة بتطوير نواة صلبة من المعرفة النظرية، وتتاح لهم الفرصة للتخصص إما في السياسة الاجتماعية، أو في سياسات الطاقة والبيئة. وتعمل الندوات والمختبرات المتقدمة على دعم الطلبة في تبحرهم في هذه التخصصات، وتؤتي ثمارها من خلال العمل الجماعي الذي يركز على العميل ومعالجة مشكلات العالم الحقيقية. وسيكون خريجو برنامج ماجستير السياسة العامة مناسبين لأداء المهام الكبرى في المؤسسات الحكومية، والشركات متعددة الجنسيات في قطر وخارجها، والقطاعات البحثية غير الهادفة للربح. وتثمن كلية السياسات العامة عاليًا تنوع الخلفيات العلمية والخبرات العلمية، وتهدف إلى بناء مجتمع يتمتع بثقافة ثرية، في ظل هيئة طلابية قادمة من دول المنطقة ومن حول العالم.

هيئة التدريس و مجالات البحث

تتميز كلية السياسات العامة بهيئة تدريس مؤهلة تأهيلاً استثنائيًا، وتمتع بسجلات ومسارات أكاديمية معتبرة في أبحاث السياسات والإدارة العامة. وتؤكد الكلية على أهمية التدريس التفاعلي والفاعل، وأهمية تزويد الطلاب بتجربة تعليمية ثرية. وتجري هيئة التدريس أبحاثًا حول التنمية المستدامة، والحوكمة العالمية، والهجرة في العالم، وسياسات البحث العلمي، وسياسات الأسرة، والتغيّر الديموغرافي في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واقتصاديات الطاقة، والتجارة، والأمن الغذائي، والقيم والأخلاق كأسس ثابتة في إعداد السياسات العامة.

رابط أعضاء هيئة التدريس في كلية السياسات العامة

ماجستير السياسة العامة

يُعد ماجستير السياسة العامة برنامجًا أكاديميًا، يُدرس على مدار عامين بنظام حضور كامل، وتقدمه كلية السياسات العامة في جامعة حمد بن خليفة. يتناول البرنامج مزيجًا متميزًا من الأسس الأخلاقية الراسخة ومتداخلة التخصصات، إضافة إلى تميزه بالريادة في الإدارة العامة، والابتكار والإبداع في صنع السياسات ورسمها.

بالنظر لموقعها الجغرافي، تتواجد دولة قطر في قلب منطقة تحتاج إلى قادة يستطيعون إدارة العلاقات المركبة ومتعددة الأوجه، وتشمل مختلف ديناميكيات صُنع السياسة العامة، وإجادة مجموعة واسعة من المهارات.

تقدم كلية السياسات العامة التدريب لطلاب الدراسات العليا، ضمن مجموعة من التخصصات؛ لتوفر المهارات اللازمة لفهم وإثراء صنع السياسات في قطر والمنطقة. ويقدم البرنامج تدريبًا أكاديميًا واحترافيًا على مستوى عالمي، فيما يتعلق بتحليل السياسات العامة وتصميمها وتنفيذها وتقييمها وإدارتها، فضلاً عن توفير تخصصات في السياسة الاجتماعية والطاقة والبيئة.

تركيز البرنامج

يرتكز البرنامج على الركائز الأربع للسياسة العامة وهي: السياسة، والاقتصاد، وأخلاقيات الإدارة العامة، ومنهجيات البحث. والبرنامج مصمم لدمج التحليل والبحوث والتطبيق العملي للمعرفة، من منظور متداخل التخصصات. تشمل السمات المميزة الأخرى للبرنامج تركيزًا قويًا على الأخلاقيات في تصميم البرامج، وعلى التجارب الحقيقية والملموسة. تعمل هذه التخصصات على تكملة التدريب الأساسي وتعميقه، وتشجيع الطلاب على العمل مع العملاء في معالجة مشكلات السياسات الحالية. ونطمح من وراء هذا البرنامج إلى إعداد مفكرين يستطيعون العمل والتنفيذ، وإعداد فاعلين وتنفيذيين قادرين على التفكير والإبداع.

سيكون خريجو هذا البرنامج مزودين بالآتي:

  • القدرة على التعامل مع الموضوعات والأفكار والتصورات التي تتقاطع عندها التخصصات المختلفة، مع التركيز على تصميم وتنفيذ وتقييم السياسة العامة ذات العلاقة، لا سيما في المجالات التي تشهد احتياجات اجتماعية مُلحة.
  • مباشرة مناهج بحثية متنوعة، وإنتاج واختبار دراسات حالة حول أحدث ما توصلت إليه السياسة العامة والعلوم الاجتماعية.
  • استعراض الخبرة والمعرفة في مجالات متعددة ضمن السياسة العامة والعلوم الاجتماعية، بما في ذلك النظريات والمنهجيات وفهم عمليات تطبيق السياسات العامة.
  • اكتساب المعرفة ذات الصلة بمنهجيات النهوض بالبحوث؛ ليكون لها تأثير اجتماعي، وإعداد البحوث الأصلية متعددة التخصصات ودراسات الحالة.

رابط البرنامج


عميد كلية السياسات العامة - الدكتور بال

رسالة العميد

يشرفني أن أرحب بكم في كلية السياسات العامة، أحدث كلية تطلقها جامعة حمد بن خليفة. وبصفتي العميد المؤسس، إنني فخور ومتحمس لقيادة كلية تمثل مركزًا للفكر السياسي المبتكر والتعليم المتقدم في قطر. ويعد ماجستير السياسة العامة، وهو أول برنامج نقدمه، ثري بسمات الابتكار، التي من شأنها فحص طلابنا وتحفيزهم على حد سواء. تشمل المقررات الأساسية تحليل السياسات وتصميمها، والأخلاقيات، والإدارة العامة، والاقتصاد السياسي العالمي، ومناهج واقتصاديات البحوث، والسياسة العامة المقارنة. ويمكن للطلاب عندئذ التخصص في أي من السياسات الاجتماعية أو في سياسات الطاقة والبيئة، بدعم من الندوات المتقدمة والمواد الاختيارية.

تلتزم هيئة التدريس المتنامية لدينا بدعم التطور الفكري وتنمية مهارات جميع طلابنا. ونحن نركز على بيئة تعليمية تفاعلية بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، ونمزج النظريات بالواقع العملي، حيث تبني الكلية شراكات مع المؤسسات الحكومية الأوسع، والقطاع الخاص، والمجتمعات البحثية؛ لضمان إتاحة فرص اختبار معارف الطلاب في مواجهة تحديات عالم الواقع.

وتقوم الكلية في الوقت الحالي بتوظيف هيئة تدريس رائدة، ودعوة متحدثين متميزين، وبناء شبكات ومشاريع بحثية في هذه المنطقة وحول العالم، ولديها الطموح لتكون وأحدة من الكليات الرائدة في المنطقة والعالم، وجسرًا يربط بين مختلف منهجيات مقاربة المشكلات المشتركة، ومركزًا فكريًا رياديًا يعمل على القضايا العامة.

إنني أدعوكم للانضمام إلينا في هذه الخطوات الأولى والمشوقة، والعمل معنا ونحن نشرع في توسيع نطاق الكلية لتحقق إمكاناتها الفريدة.