نُبذة عن معهد قطر لبحوث الحوسبة | Hamad Bin Khalifa University
Hamad Bin Khalifa University

نُبذة

يعد معهد قطر لبحوث الحوسبة معهًدا قوميًا للبحوث. تأسس المعهد عام 2010 بصفته أحد الكيانات التابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وهي مؤسسة مستقلة غير ربحية تدعم تحول قطر من اقتصاد الكربون إلى الاقتصاد المعرفي. ويعمل معهد قطر لبحوث الحوسبة تحت مظلة جامعة حمد بن خليفة.

نبذة عامة

يدعم المعهد مهمة مؤسسة قطر من خلال مساعدتها في بناء القدرات الابتكارية والتقنية لدولة قطر. وهو يركز على معالجة تحديات الحوسبة واسعة النطاق التي تتناول الأولويات الوطنية للنمو والتنمية.

وفي هذا الصدد، يجري المعهد بحوث في مجال الحوسبة المتعددة التخصصات وذات المعايير العالمية التي تتعلق باحتياجات قطر والمنطقة العربية الأوسع والعالم بأسره. ويضطلع المعهد ببحوث أساسية في تلك المجالات مثل تقنيات اللغة العربية والحوسبة الاجتماعية وتحليلات البيانات والأمن السيبراني.

تتوافق البحوث التي نجريها في المعهد مع إستراتيجية قطر الوطنية للبحوث، وتدعم الأولويات الإستراتيجية المحددة في رؤية قطر الوطنية 2030.


التميز

إجراء البحوث بأفضل جودة ممكنة، ونشر نتائج البحوث ذات القيمة المؤكدة.

الابتكار

تقديم حلول قيمة للتحديات العلمية أو التكنولوجية المهمة.

النزاهة

خلق بيئة تعزز التفاني في الممارسات البحوثية والعمليات العلمية الصادقة والأخلاقية.

الريادة

توفير القيادة في مجالات الخبرات والمعارف ضمن العلوم العالمية ومجتمعات البحوث الدولية والمجتمع المحلي.

التعاون

تعزيز التعاون بين الزملاء ومع الشركاء.

الأثر 

التوجه إلى النتائج وتقديم حلول للمشكلات الناشئة وضمان التماشي مع الأولويات الوطنية.

الجهات المعنية

تضم الجهات المعنية:

المجتمع القطري الذي يحتاج إلى الاحتفاظ بأبرز المواهب في مجال علوم الحاسوب واستقطاب الخريجين من كافة الأنحاء في المنطقة لضمان استدامة قطر قي كافة المجالات.

الصناعة في قطر التي تحتاج إلى حلول بحثية تطبيقية متقدمة قبل إتاحتها تجاريًا.

القطاع الحكومي الذي يحتاج إلى حلول عملية تفي باحتياجات نمو الدولة وتطوير القدرات البشرية.

يركز المعهد على الاحتياجات المستقبلية لأصحاب الشأن من الجهات المعنية من خلال تطوير بحوث الحوسبة التطبيقية الأساسية والمساعدة في تحديد المشاكل الخاصة وخلق حلول عملية ومؤكدة.

يعمل المعهد بشكل وثيق مع المعاهد والجامعات البحثية في دولة قطر والتي تجري أبحاثًا أساسية، وذلك من خلال العمل معًا لتحسين نتائج البحوث الأساسية الواعدة.

ويعمل المعهد كذلك بشكل وثيق مع واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا لتحديد التطبيقات التجارية الأكثر قابلية للتنفيذ والناتجة عن بحوث المعهد.


الشركاء وعلاقات التعاون

على مدار التاريخ، أُجرى عدد قليل من العلماء بحوثًا علمية هامة وكانوا عادةً ما يعملون بشكل منفرد. فعلى سبيل المثال، منذ أكثر من ألف عام، نفذ العالم الكبير ابن الهيثم أول تجارب علمية منهجية قابلة للإثبات بمفرده، بينما كان تحت الإقامة الجبرية في غرفة منعزلة في القاهرة. وتُنفذ مثل هذه البحوث عن طريق الالة الفلكية القديمة (الاسطرلاب) وغرفة التصوير.

تُجرى اليوم البحوث العلمية الرائدة بالتعاون مع فرق من الباحثين. وقد يتطلب الأمر وجود مؤسسة ذات حجم معين للتعامل مع التحديات واسعة النطاق في مجال الحوسبة. ويتطلب الأمر كذلك تعاون متزامن لتوفير الاستمرارية بمرور الوقت لتحقيق أهداف البحوث الواعدة.

وتحقيقًا لأهدافنا ولتلبية احتياجات النمو لدولة قطر، عقدنا شراكات مع مؤسسات بحثية رائدة ومعاهد أكاديمية في جميع أنحاء العالم. ونعمل معًا على معالجة التحديات الكبرى في بحوث الحوسبة.