الحياة في جامعة حمد بن خليفة

الحياة في جامعة حمد بن خليفة

انظر إلى هذا الحرم الجامعي الذي ينقل بين يديك بعض سمات الجامعات العالمية الرائدة. وتخيَّل هذا التنوع، وما يضمه من إمكانات، عندما يتشارك طلاب ما يزيد على (60) دولة في المعارف والخبرات، ويُثرون عقولهم ومواهبهم بكل ما هو جديد ومثير في آن واحد. تخيَّل كونك جزءًا من مجتمع جامعي لا تقتصر فيه عملية التعلُّم على إلقاء الدروس داخل الفصول فحسب، وإنما تسري في شتى أرجائه روح العلم والمعرفة بمشاركة الجميع.

مرحبًا بك في السكن الطلابي والحياة الطلابية في جامعة حمد بن خليفة. ستُتيح لك إقامتك في السكن الطلابي، فرصةً عظيمةً لتصبح أحد أعضاء هذا التجمع السكني، وتتعلَّم كيف تُطوِّر من مهاراتك القيادية، وقدراتك الثقافية، وتكتسب درايةً بأساليب العيش المستدامة، وطرق الحفاظ على القيم والتقاليد القطرية. 

housing1

أُجريت بعض الدراسات التي أثبتت أن طلاب الجامعة الذين يعيشون في الحرم الجامعي يحصلون على أعلى الدرجات في حساب المعدل التراكمي، ويتمتعون بنسبة أعلى من النضج الشخصي والتطور المعرفي، فضلًا عن ازدياد غبطتهم بالتجربة الجامعية، وعلو همتهم وإصرارهم على التخرُّج بتفوق. ولمَ لا ؟ وقسم السكن الطلابي والحياة الطلابية في الجامعة يعكف باستمرار على إعداد أفضل البيئات الداعمة، ويجتهد في توفير أعلى معايير السكن الطلابي التي تساعد على نجاح الطلاب  وتفوقهم داخل الفصل الدراسي وخارجه.

housing2


القرى السكنية للطلاب في جامعة حمد بن خليفة

يتكوَّن مشروع السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة من قريتين، شمالية وجنوبية، وتضم كل قرية مبانٍ عدة لسكن الطلاب، وتحتوي المباني على شقق ودور سكنية تقليدية، كما يوجد فيها أيضًا (المجلس) أو المركز السكني المجتمعي، والمنطقة التي تحيط بالمباني مباشرةً، مثل: أرصفة المشاة، وساحة انتظار السيارات، والأفنية. ويفتح المركز السكني المجتمعي في كل قرية أبوابه للجمهور يوميًّا بدءًا من الساعة السابعة صباحًا وحتى العاشرة مساءً، ويضم المركز مقهى وقاعة طعام.

القرية الشمالية :

قاعة الصدوق: مخصصة لبرنامج الجسر الأكاديمي، وطلاب السنة الأولى، وبعض طلاب الفصول العليا.

قاعة الحكمة: مخصصة للطلاب الخريجين.

قاعة الإيمان: مخصصة لطلاب الفصول العليا.

القرية الجنوبية :

قاعة الكرم: مخصصة لبرنامج الجسر الأكاديمي، وطلاب السنة الأولى، وبعض طلاب الفصول العليا.

قاعة الأمانة: مخصصة لضيوف المؤتمرات (والمعروفة أيضًا باسم مقر ضيوف جامعة حمد بن خليفة).

قاعة الثقة: مخصصة للطلاب الخريجين.

قاعة الصبور: مخصصة لطلاب الفصول العليا.

قاعة الشكر: مخصصة للطلاب المتزوجين والطلاب الذين ترافقهم عائلاتهم.

السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة

تضم قرى السكن الطلابي للطلاب والطالبات، المفتتحة في 2013، ساحات المجلس التي يمكن للطلاب من خلالها الوصول إلى مركز السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة. ويقوم رجال الأمن بحراسة القريتين السكنيتين على مدار الساعة. كما تتمتع القريتان بميزة أنهما أكبر تجمع في العالم لأبنية السكن الطلابي الحاصلة على شهاد الريادة في تصاميم الطاقة والبيئة (ليد). وتضم ساحات المجلس منطقة للاستقبال، و مختبر حاسب آلي، وقاعات للصلاة، وساحات للدراسة، وقاعات لتناول الطعام، ومقهى للتفاعل بين الطلاب والزائرين والمقيمين.

يعيش الطلاب في السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة في قرى منفصلة خاصة بالطلاب والطالبات، كلٍّ على حدة. ويمكن للطلاب، بناءً على حالتهم الاجتماعية، الاختيار من بين أربعة أنواع من الوحدات السكنية المشتركة الصديقة للبيئة، والتي تتميز بغرف النوم الفردية. و جدير بالذكر أن مبادئ البناء الحديثة والتصاميم المعمول بها، توفر للطلاب بيئة تعليمية ومعيشية غير عادية، تهدف إلى دعم حياتهم المهنية والأكاديمية وتدربهم على أعلى معايير الاستدامة.

يمكن لجميع طلاب السنة الأولى، وبعض طلاب الفصول العليا الذكور، الاستفادة من غرف نوم مفروشة بالكامل ومزودة بحمَّام خاص، وذلك في أحد مباني السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة. كما يحتوي كل طابق من مباني الإقامة على أماكن للتواصل الاجتماعي، تضم مطبخًا صغيرًا (فيه ثلاجة، وماكينة صُنع ثلج، وحوض، وميكروويف)، وقاعات للدراسة، وساحات للاجتماعات، وغرفًا لغسيل الملابس.

تتكون الشقق، المتوفرة لطلاب الفصول العليا، من استوديوهات مفروشة بالكامل، مكونة من غرفة نوم واحدة أو غرفتين. كما تتوفر لكل طالب غرفة نوم خاصة وحمَّام خاص ومطبخ خاص (بداخل شقق مكونة من غرفتَي نوم)، إضافةً إلى قاعات دراسة مشتركة، ومكان للتواصل الاجتماعي، وغرف لغسيل الملابس.

تتمتع المباني بجميع الخدمات الذكية، وتتوفر بها خدمة الاتصال بالإنترنت سلكيًّا ولاسلكيًّا، وخدمة الدعم الفني في الموقع، وخدمة الهواتف الداخلية، إضافةً إلى نظم التحكم الإلكتروني في درجة الحرارة والإضاءة. و فضلًا عن ذلك، يضم المجمع السكني حدائق شاسعة، وباحات فسيحة، وممرات للمشاة، وأماكن للأنشطة الخلوية.

تتوفر خدمة النقل المكوكية (شاتل) لربط المجمعات السكنية مع مباني جامعة حمد بن خليفة، ومباني الجامعات الشريكة، والمركز الترفيهي في مؤسسة قطر، ومسجد المدينة التعليمية، والمنشآت الداخلية الأخرى، مثل: المولات، والأسواق، ومحلات البقالة.

مميزات الإقامة في السكن الطلابي

توجد مميزات عدة للإقامة في السكن الطلابي بالحرم الجامعي لجامعة حمد بن خليفة، مثل: مشاركة مجموعة متنوعة من الناس في المحيط الاجتماعي الجديد، والوصول إلى مجموعات دراسية ملائمة، وتعاظم الإحساس بالاستقلال، وتعلُّم المهارات الحياتية، والمشاركة في المجتمع من خلال برامج القيادة، وإتاحة الفرصة للمشاركة في الأنشطة الواسعة النطاق التي تؤثر بصورة إيجابية على التجربة الجامعية وتُعزِّزها.

فيما يلي مجموعة من الأسباب وراء اختيار الإقامة في الحرم الجامعي:

  • القدرة على إثراء التجربة التعليمية من خلال وجود مجموعات دراسية، ومحررين من الأقران، ومختبر حاسوب في محل السكن.
  • القرب من الفصول والأنشطة، واستغلال الوقت الكبير الذي يُقضى في الحرم الجامعي، والاستفادة من الفرص الأكاديمية والقيادية، فضلًا عن توفير الوقت الذي يُستهلك في التنقل داخل مدينة الدوحة.
  • تنوُّع البرامج والأنشطة والفعاليات بما يفي بمتطلبات الطالب واهتماماته المتنوعة. وتتضمَّن الفعاليات التي يرعاها السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة: مسابقات رياضية، وعشاءا جماعيا، وحفلات شواء، وبرامج للغات، وأنشطة الأعمال البستانية، ورحلات إلى المدينة. وعندما تريد نيل قسط من الراحة، يمكنك أن تجد بسهولة أماكن هادئة مناسبة لهذا الغرض.
  • وجود منسقي قاعات الإقامة المحترفين، وبعض الطلاب الموظفين، لتقديم النصح والمشورة فيما يخص أي موضوع؛ بدءًا من المشكلات الشخصية حتى القرارات المتعلقة بالحياة المهنية.
  • إتاحة الفرص للمشاركة في التنظيمات الموجودة، مثل: اتحاد دور السكن، وهو جهة داعمة ومعنية بوضع البرامج للطلاب المقيمين، مما يجعلهم يكتسبون خبرة للوصول إلى المناصب القيادية.
  • توفُّر شقق خاصة للإقامة، ومعامل للحاسوب، وساحات اجتماعية، مجهزة جميعًا بخدمة الدخول إلى الإنترنت العالي السرعة والمُدرجة في ضمن القيمة الإيجارية.
  • توفُّر حافلات مجانية، تنتقل بصورة منتظمة في مواعيد محددة إلى مراكز التسوق والأماكن الدينية والأسواق والحرم الجامعي.
  • توفُّر الأمن والحماية على مدار الساعة، إلى جانب نظام الدخول الآمن عن طريق البطاقة.
  • توفُّر المرافق الحياتية المستدامة والمزودة بأحدث الوسائل.
  • فضلًا عن إتاحة كثير من فرص العمل للطلاب، و تُوفِّر المجمعات السكنية تدريبًا عمليًّا للكثير من الطلاب المهتمين باكتساب مهارات القيادة.
  • الإقامة في بيئة متنوعة تضم طلابًا من أكثر من (60) دولة في العالم.
  • وجود مجتمعات صغيرة تضم (50) طالبًا في المتوسط، إضافة ً إلى اثنين من استشاريي التطوير المجتمعي في كل دور سكني، مما يجعل من السهل تكوين الصداقات، والمشاركة في الأنشطة المقدمة.

كيفية التقديم لطلب الإقامة في السكن الطلابي

يحق للطلاب الإقامة في السكن الطلابي في الحرم الجامعي لجامعة حمد بن خليفة فور قبول التحاقهم بالجامعة، أو أي من الجامعات الشريكة لها، أو برنامج الجسر الأكاديمي. ولجميع الطلاب، بما في ذلك طلاب السنة الأولى، أحقية الإقامة في السكن الطلابي المخصص لأحد الجنسين في جامعة حمد بن خليفة. ويتعيَّن على طلاب جامعة حمد بن خليفة التواصل مع مكتب القبول بالجامعة للتسجيل في السكن الطلابي. أما طلاب الجامعات الأخرى، فعليهم التواصل مع مكتب شؤون الطلاب التابع لجامعاتهم للتسجيل في السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة.

كيف تتقدَّم لطلب الإقامة؟

1.فور قبول التحاقك بجامعة حمد بن خليفة، أو إحدى الجامعات الشريكة لها، أو برنامج الجسر الأكاديمي، يتعيَّن عليك إخطار المؤسسة التعليمية التي تدرس بها بنيتك في الالتحاق بالسكن الطلابي. وبعدها، سوف تُزودك الجامعة بالمعلومات التفصيلية التي ستقوم بإدخالها في النظام الخاص بنا على شبكة الإنترنت.

2.سيصلك بريد إلكتروني يُخبرك بإدراج بياناتك في النظام الخاص بنا، وحينئذ يكون نموذج طلب الإقامة متوفرًا على الإنترنت كي تستكمله.

3. فور تسلُّمك للرابط الإلكتروني في بريدك الإلكتروني، يُرجى استكمال المعلومات الموجودة على البوابة المتوفرة على الإنترنت. كما سيصلك رابط لبوابة السكن الطلابي: https://housingportal.hbku.edu.qa. في أثناء عملية التقدم عن طريق الإنترنت وسوف يُطلب منك إرفاق المستندات التالية: صورة فوتوغرافية، ونسخة ملونة ممسوحة ضوئيًّا من جواز السفر، وما يدل على سداد التأمين (الذي يبلغ 2000 ريـال قطري).

4.سيبدأ تخصيص السكن في منتصف شهر يونيو، ومن المحتمل أن يُستكمل حجز الأماكن بحلول الأسبوع الأول من شهر أغسطس. وسوف تتلقى إخطارًا بمكان إقامتك وتفاصيل رفيقك في الغرفة/ الشقة على البريد الإلكتروني الذي تُقدِّمه في النموذج الخاص بك.

يتعيَّن على الطالب الوصول إلى غرفته المخصصة  له في غضون أسبوع واحد من بداية الفصل الدراسي خلال موسم الخريف/الربيع، وفي غضون 48 ساعة للفصل الدراسي خلال موسم الصيف. وسيُعتبر عدم الالتزام بهذا الاشتراط تخلفًا عن الحضور. وفي حال الرغبة في الوصول في أي وقت سابق للأوقات المحددة، يجب تقديم طلب إلى الموقع التالي  :، للموافقة عليه، على أن يتم فرض المصاريف اللازمة بناءً على ذلك. وسوف يتلقى الطالب إخطارًا بالقرار الذي تم اتخاذه في هذا الشأن عن طريق البريد الإلكتروني أو على البوابة المتوفرة على الإنترنت.

حتى يتم قبول الإقامة في السكن أو مواصلة الإقامة في مجمع السكن الطلابي، يجب على الطالب استيفاء الشروط التالية:

  •  للفصل الدراسي في موسم الخريف والربيع، يتعيَّن على الطالب أن يكون مسجلًا بدوام كامل، أو بدوام جزئي، في جامعة حمد بن خليفة، أو الجامعات الشريكة لها، أو برنامج الجسر الأكاديمي.
  •  للفصل الدراسي في موسم الصيف، يجب أن يكون الطالب مسجلًا بدوام كامل، سواء خلال الفصل الدراسي في موسم الربيع قبل الدورة الصيفية، أو في الفصل الدراسي في موسم الخريف عقب الدورة الصيفية، على أن يكون مسجلًا في دورة دراسية واحدة على الأقل، أو في تدريب عملي في فصل الصيف أو الوظائف البحثية.
  • أن يُقدِّم طلبًا مُستوفى للإقامة من خلال بوابة السكن للفصل الدراسي المتقدم له، بما في ذلك ما يثبت سداد تأمين السكن، وإرساله إلى الموقع التالي:  
  • يجرى التحقق من صحة المعلومات الواردة في الطلب بالتنسيق مع العلاقات العامة للإسكان في الجامعة المختصة، قبل الموافقة النهائية من جانب إدارة السكن الطلابي والحياة الطلابية.
  • تسوية جميع دفعات الإسكان المستحقة من الفصول الدراسية السابقة، ومصاريف الإسكان الأخرى التي قد تظهر.

 

 

مدة الفصول الدراسية

الفصل الدراسي

تاريخ البدء

تاريخ الانتهاء

خريف 2016

12 أغسطس 2016

16 ديسمبر 2016

ربيع 2017

1 يناير 2017

6 مايو 2017

صيف 2017

11 مايو 2017

7 أغسطس 2017

رسوم السكن الطلابي والحياة الطلابية في جامعة حمد بن خليفة

 

نوع الوحدة السكنية

السعر في الفصل الدراسي

 

غرفة فردية

8.840 ريالًا قطريًّا

 

شقة بغرفتَي نوم (لطلاب الفصول العليا الذكور فقط)

10.240 ريالًا قطريًّا

 

شقة استوديو (لطلاب الفصول العليا الذكور فقط)

11.140 ريالًا قطريًّا

 

شقة بغرفة نوم واحدة (لطلاب الفصول العليا الذكور فقط)

11.940 ريالًا قطريًّا

 

سكن الإقامة لمدة قصيرة

السعر في الأسبوع

 

غرفة فردية/غرفة إقامة

563 ريالًا قطريًّا

 

شقة بغرفتَي نوم (لطلاب الفصول العليا الذكور فقط)

631 ريالًا قطريًّا

 

شقة استوديو (لطلاب الفصول العليا الذكور فقط)

686 ريالًا قطريًّا

 

شقة بغرفة نوم واحدة (لطلاب الفصول العليا الذكور فقط)

734 ريالًا قطريًّا

 

رسوم أخرى

السعر

 

تأمين السكن(*)

رسوم تخزين (صندوق واحد)

2000 ريال قطري

200 ريال قطري لكل فترة صيفية

 

(*) تأمين السكن هو مبلغ مالي مُقدَّم يُدفع مع رسوم الفصل الدراسي الأول للطالب في الحرم الجامعي، ويستمر للفصول الدراسية التالية التي يقضيها الطالب في الحرم الجامعي ويُسترد هذا المبلغ مع تسجيل الخروج النهائي للطالب أو الطالبة إذا توفرت النية في عدم العودة في الفصل الدراسي التالي، وفي حالة خلو الغرفة من أية تلفيات، وعدم وجود رسوم مستحقة على الطالب أو الطالبة لصالح إدارة السكن الطلابي والحياة الطلابية. يُرجى العلم بأن مبلغ التأمين لا تغطيه المساعدات المالية أو المنح الدراسية. ويحفظ هذا المبلغ حق الطالب في الحجز أثناء إجراءات التقدم للإقامة في السكن، غير أنه إذا قام الطالب أو الطالبة بإلغاء الحجز (في حال قامت إدارة السكن الطلابي والحياة الطلابية بتخصيص وحدة سكنية) بعد 1 أغسطس ( للفصول الدراسية الخريفية)، أو 1 يناير ( للفصول الدراسية الربيعية)، فستقوم إدارة السكن الطلابي والحياة الطلابية بمصادرة مبلغ التأمين.

 

كيفية إعادة التقدُّم لطلب الإقامة

يحتاج الطالب الذي يرغب في الإقامة داخل الحرم الجامعي مرة أخرى، إلى استيفاء شروط عملية التقديم نفسها، كما هو موضح أعلاه، حتى يتم توفير مكان له في السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة.وإذا كانت لديك أي استفسارات أخرى، فلا تتردد في التواصل مع فريق السكن الطلابي والحياة الطلابية. ونحن نتطلع لرؤيتك مرة أخرى.

المجتمع السكني والمشاركة فيه

يدرك قسم السكن الطلابي والحياة الطلابية في جامعة حمد بن خليفة، أهمية تعزيز التجربة التعليمية لجميع الطلاب؛ فالسكن الطلابي ليس مكانًا للنوم فحسب، وإنما مكان للتعلُّم والنمو والتطور في بيئة داعمة. ونظرًا لذلك، تتركز إجراءاتنا وسياساتنا وبرامجنا حول مساعدة الطلاب، ليصبحوا أعضاءً مستقلين في المجتمع، مع إتاحة الفرصة لهم ليتحملوا مسؤولياتهم تجاه التزاماتهم الجامعية والمعيشية.

وتسعى إدارة السكن الطلابي والحياة الطلابية إلى جَعْل كل مقيم يشعر بأن السكن الطلابي هو بيته الثاني. وفي محاولة لجعل دور السكن تتسم بروح المرح والجاذبية، يعمل فريقا العمل المحترف والطلابي معًا لجعْل مقر إقامة كل طالب تجربة ممتعة.

وتُولي الإدارة أهمية كبيرة للفعاليات التي تُقام في دور السكن، والتي تراعي احتياجات كل مجموعة من المقيمين. وفي الوقت نفسه تعمل الإدارة على توفير أماكن مهيئة، حيث يحظى الطلاب المقيمون بفرصة لقاء زملائهم الآخرين من المؤسسات التعليمية الأخرى أو ذوي الخلفيات المتنوعة. وعند انعقاد أي من هذه الفعاليات، يجري استغلال المساحات والموارد المادية داخل المدينة التعليمية، كما تُتاح للمقيمين فرصة للخروج بعيدًا عن الحرم الجامعي حتى يتمكنوا من تدعيم أواصر الصلة مع المجتمع الأكبر بمدينة الدوحة.

ويُدعى الطلاب المقيمون للقيام بدور فعَّال في التخطيط للفعالية التي تستهويهم وتستهوي مجموعتهم التي ينتمون إليها. ويتبنى منسقو دور السكن، واستشاريو التنمية المجتمعية، واتحاد دور السكن أفكار الطلاب المقيمين، والتي من شأنها تحسين التجربة التي يتمتعون بها في السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة. إذا كان لديك شيء ترغب في القيام به بصفتك عضوًا في التجمع السكني، فعليك أن تبادر بالذهاب إلى الموظفين المسؤولين عن محل إقامتك وتطرح الفكرة عليهم، ولن يدخروا جهدًا في العمل معك على تحقيقها.

اتحاد دور السكن :

اتحاد دور السكن عبارة عن تنظيم طلابي يعمل كحلقة وصل بين الطلاب الذين يقيمون في الحرم الجامعي وقسم السكن الطلابي والحياة الطلابية في جامعة حمد بن خليفة. ويُوفِّر اتحاد دور السكن المعلومات والدعم والأنشطة الاجتماعية لجميع الطلاب المقيمين في دور السكن. وجدير بالذكر أن الاتحاد حاز مجموعة من الجوائز لمساهماته في مجتمع جامعة حمد بن خليفة.و إذا كنت مهتمًّا بالمشاركة في هذا التنظيم، فعليك بمشاهدة الإعلانات الموجودة في المجلس بخصوص تواريخ الاجتماعات و مواعيدها، أو اسأل استشاري التنمية المجتمعية المسؤول عنك.

توظيف الطلاب :

يُعتبر قسم السكن الطلابي والحياة الطلابية في جامعة حمد بن خليفة بيئة داعمة ترتكز على التدريب؛ حيث يقضي الموظفون المختصون وقتًا مع كل طالب لمساعدته على تطوير مهارات العمل لديه. وتتوفر بعض فرص العمل داخل قسم السكن الطلابي والحياة الطلابية في جامعة حمد بن خليفة، لذا يُرجى التفكير في التقدم لشغل هذه المناصب القيادية المتميزة من خلال الاستعلام عن الوظائف المتاحة من مكتب استعلامات المجلس أو زيارة الموقع التالي: www.tech4work.com لاستعراض الوظائف المتاحة للطلاب.

البرامج والفعاليات :

يُقدِّم قسم السكن الطلابي والحياة الطلابية مجموعة كبيرة من البرامج التعليمية والاجتماعية، لإشراك الطلاب في المجتمع الجامعي، بما في ذلك البرامج التي تُقام على مستوى الطابق والمبنى والقرية، فضلًا عن البرامج التي تأخذ الطلاب بعيدًا عن الحرم الجامعي لاستكشاف مدينة الدوحة ودولة قطر.

وتتركز هذه الجهود بصفة أساسية في أربعة مجالات رئيسة: القيادة، والاستدامة، والكفاءة الثقافية، والحفاظ على القيم والعادات القطرية. ويستطيع الطلاب المقيمون الحصول على مزيد من المعلومات من خلال التحدث إلى اتحاد دور السكن أو استشاري التنمية المجتمعية المسؤولين عنهم.

 

 

 

موظفو قسم السكن الطلابي والحياة الطلابية

يسعى قسم السكن الطلابي والحياة الطلابية إلى تقديم تجربة تتمحور حول الطلاب المقيمين؛ حيث يستطيع الطلاب تحقيق تقدم أكاديمي، وتعزيز مبدأ الاستقلالية والنضج الشخصي، إضافةً إلى تطوير مهاراتهم من خلال وجودهم في تجمع داعم. ولتحقيق هذا المبدأ التوجيهي، يقوم القسم بتعيين موظفين مدربين بصورة تامة، ولديهم خبرة طويلة في مجال العمل مع طلاب الكليات، للوصول بالتركيز على التعليم والتطوير والتدريس إلى أقصى درجة ممكنة في المجتمع السكني. ويوجد ما يزيد على (20) موظفًا محترفًا يعملون بدوام كامل، فضلًا عن أكثر من (35) موظفًا من الطلاب الذين يعملون بدوام جزئي. ويعملون جميعًا بسلاسة تامة في أقسامنا الأربعة: الحياة السكنية، وخدمات السكن، وإدارة المرافق، وخدمات الطعام. وفيما يلي بعض المناصب المميزة بقسم السكن الطلابي والحياة الطلابية؛ حيث يستطيع الطلاب المقيمون التفاعل بصورة منتظمة من خلال وجودهم في دور السكن:

منسقو دور السكن :

مجموعة من الموظفين المحترفين المقيمين في السكن الطلابي، ومسؤولون عن مراقبة عمليات إدارة السكن، يشرفون على الموظفين من الطلاب، ويقدمون المساعدة للطلاب المقيمين ليتمكنوا من التعامل مع جميع المشكلات المتعلقة بالمسكن، كما يعملون على تسهيل وضع البرامج التعليمية. وهم يمثلون موارد قيِّمة؛ حيث يمكنهم الإجابة عن استفساراتك بشأن جامعة حمد بن خليفة والإقامة في السكن الطلابي، على مدار الساعة. ويعكف هؤلاء المنسقون على إطلاق مبادرات تعليمية متنوعة، وعقد فعاليات في السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة. ويقوم كل منسق بإدارة عدد من التجمعات، والإشراف على قادة الطلاب في هذه المباني.

استشاريو التطوير المجتمعي :

مجموعة من الموظفين المحترفين المقيمين في السكن الطلابي، يعملون على بناء مجتمع من الطلاب داخل السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة، ويقومون بهذه المهمة عن طريق تلبية الاحتياجات التعليمية والاجتماعية للطلاب، والقيام بدور الوسيط في النزاعات والمشكلات الخاصة بالدور، وكذلك عن طريق تسهيل عقد الفعاليات التي تُعزِّز من البيئة المعيشية في دور السكن. ويُمثِّل هؤلاء القادة من الطلاب موارد كبرى عندما يشتركون في أنشطة الحرم الجامعي. ويوجد على الأقل استشاري تطوير مجتمعي واحد في كل دور في السكن الطلابي.

موظفو الاستعلامات :

مجموعة من قادة الموظفين الطلاب، مسؤولون عن توفير بيئة داعمة جامعية، تتميز بجودة التعليم العالية، داخل السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة. ويُمثِّل موظفو الاستعلامات محور التواصل الأول لجميع الطلاب والضيوف الذين يزورون المجمع السكني؛ حيث إنهم مدربون على المساعدة في تسجيل أسماء الزائرين، والإجابة عن استفساراتهم، واستقبال الطلاب، والمساعدة في تطبيق نظام الطوارئ.

معايير الإقامة المجتمعية

وضعت معايير الإقامة المجتمعية لاستكمال المهمة التعليمية لجامعة حمد بن خليفة، وتعزيز تنمية طلابها، وكذلك طلاب الجامعات الشريكة، في إطار بيئة تعليمية ملائمة تتوافق مع القيم والقوانين المحلية لدولة قطر. ومثلما هي الحال مع جميع التجمعات السكنية، هناك سلوكيات متوقعة تظهر مع ميزة الإقامة في المجمع السكني الطلابي في جامعة حمد بن خليفة. أما الأفراد الذين يخالفون معايير الإقامة المجتمعية الخاصة بقسم السكن الطلابي والحياة الطلابية في جامعة حمد بن خليفة أو قوانين دولة قطر، سوف تجري محاسبتم على أعمالهم، وربما يخضعون لقوانين دولة قطر المنصوص عليها في هذا الشأن. للمزيد من التفاصيل حول معايير الإقامة المجتمعية، يُرجى التحدث مع أحد موظفي قسم السكن الطلابي والحياة الطلابية، أو إرسال رسالة بريد إلكتروني إلى الموقع التالي:

الإقامة المستدامة

تؤمن كلٌّ من مؤسسة قطر وجامعة حمد بن خليفة باستدامة الحياة السكنية. وقد صُمِّم سكن الطلاب في جامعة حمد بن خليفة ليكون مؤهلًا للحصول على الشهادة البلاتينية «ليد» لنظام الريادة في تصاميم الطاقة والبيئة من المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء، وبُنيت تلك المباني على أعلى مستوى من معايير الاستدامة.

وهذا يعني أن تلك الدور خالية تمامًا من الكربون؛ حيث تُستخدم التكنولوجيا المتقدمة لتقليل استخدام الطاقة والمياه (وعدم إساءة استخدامها)، ويجري إنتاج قدر من الطاقة الكهربائية عن طريق ألواح الطاقة الشمسية، مما يساعد على تقليل الاعتماد على الوقود الحفري.

تتمثَّل رؤية القائمين على السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة في المزج بسهولة تامة بين تجربة التعلُّم خارج الفصل الدراسي ونظيرتها الجامعية داخل الفصل. وسيتمكن الطلاب من مراقبة استخدام الطاقة مع التركيز على مدى تأثير السلوك على البيئة الطبيعية. فضلًا عن ذلك، يُسهِّل قسم السكن الطلابي والحياة الطلابية وضْع برامج جديدة ومبتكرة، وتكوين تجمعات تعليمية داخل محل السكن لمساعدة الطلاب على الجمع بين اهتمامهم الجامعي وبيئتهم التي يعيشون فيها. كما يساعد في معرفة المزيد حول الحرم الجامعي الأخضر، حيث تساعد الأكشاك الخضراء الطلاب على تتبع استخدام الطاقة، والمياه، والنفايات، إلى جانب معرفة المزيد عن السمات الخضراء المميزة للمباني.

أولياء الأمور

إلحاق أولادك بالجامعة يُعدُّ خطوة كبرى ومهمة. ومن الطبيعي أن تشعر بالقلق بشأن سلامة  أولادك وصحتهم. لا تقلق؛ فالسكن الطلابي يتسم بوجود المواصفات الأمنية التالية الملائمة من أجل ضمان سلامة جميع الطلاب:

  • يجب على الزائرين إبراز هويتهم للدخول إلى الحرم الجامعي أو السكن الطلابي في جامعة حمد بن خليفة.
  • يوجد موظفون محترفون إلى جانب موظفيالأمن الموجودين على مدار اليوم لحراسة السكن الطلابي والشقق التابعة لجامعة حمد بن خليفة؛ حيث يقومون بدوريات لحراسة القرى، ضمانًا لسلامة المقيمين وأمنهم.
  • يتوفُّر كذلك خيار الإبلاغ بحظر التجوال داخل السكن الطلابي.
  • تساعد الإقامة في الحرم الجامعي على إتمام التجربة التعليمية للطلاب.
  • المشاركة في الأنشطة القيادية والنوادي والتنظيمات التي تسمح للطلاب بتسطير سيرتهم الذاتية، وتعلُّم المزيد عن الإدارة والتنظيمات قبل الدخول إلى مجال العمل.
  • تتوفُّر غرف دراسة، ومختبرات للحاسوب، وغيرها من الموارد اللازمة للتعليم الأكاديمي في المجتمع السكني، مما يتيح فرصة تعليم الطلاب في أماكن إقامتهم، حيث يسهل الوصول إلى الفصول الدراسية، وأداء أدوارهم بصورة أفضل. إضافةً إلى توفُّر مجموعات دراسة فورية في حال كان لديهم مشروع أو استفسار بخصوص الواجبات الدراسية المطلوبة منهم.