الامتثال البحثي | Hamad Bin Khalifa University
الامتثال البحثي

الامتثال البحثي

ضمان الامتثال البحثي

يؤكد ضمان الامتثال البحثي على امتثال جميع برامج البحوث المؤسسية وكذلك موظفيها لقواعد وأنظمة الهيئات التنظيمية الوطنية والدولية، بما في ذلك وزارة الصحة العامة، ووزارة البيئة، والممارسات المختبرية الجيدة، والممارسات التصنيعية الجيدة، والقانون المتعلق بنقل التأمين الصحي والمساءلة، ومكتب حماية الأبحاث العلمية على البشر، وإدارة السلامة والصحة المهنية). ويشترط ضمان الامتثال البحثي تطبيق جميع السياسات والإجراءات المؤسسية، وأن يفي أداء المعهد بمعايير قواعد سلوك المؤسسة من خلال اللجان التالية:

(أ‌) مجلس المراجعة المؤسسية

إن مجلس المراجعة المؤسسية مسؤول عن ضمان الحماية الأخلاقية لحقوق ورفاهة الأفراد من مخاطر البحث العلمي. ويضمن المجلس سلامة جميع البحوث البشرية التي تجري تحت رعاية معهد قطر لبحوث الطب الحيوي من الناحية الأخلاقية والمنهجية كما هو محدد بموجب القانون العام، والأهم من ذلك نيل الثقة والقبول العام. ويعد مجلس المراجعة المؤسسية لجنة محترفة للغاية تقوم بمراجعة واعتماد بروتوكولات البحوث البشرية في مختلف التخصصات وجميع العمليات والوثائق ذات الصلة؛ لضمان حماية حقوق الإنسان ومنفعته وأنها تأتي فوق جميع الاعتبارات الأخرى. ويتمتع مجلس المراجعة المؤسسية بصلاحيات تتعلق بالموافقة على جميع الأنشطة البحثية التي تدخل في اختصاصه القانوني أو المطالبة بتعديلها أو رفضها بما يتوافق مع جميع الأسس الأخلاقية لحماية الإنسان. ويعمل المجلس بشكل مستقل لحماية مهمته الأخلاقية دون مهادنة ودون أي تأثر بتضارب المصالح أو نفوذ غير مبرر.

وفي امتثاله للوائح القطرية الخاصة بالبحوث العلمية المتعلقة بالإنسان، يتمتع مجلس المراجعة المؤسسية بمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي بثقة وزارة الصحة العامة والضمان الفيدرالي الواسع لمكتب حماية البحوث البشرية في وزارة الصحة والخدمات الإنسانية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتضم هيئة أعضاء مجلس المراجعة المؤسسية علماء وأطباء وعلماء أخلاق وعلماء نفس وكوادر خبيرة في التخصصات ذات العلاقة. ويلتزم مجلس المراجعة المؤسسية التابع لمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي بشكل أكثر تحديدًا بالاشتراطات الأخلاقية التالية:

  • القيم الاجتماعية
  • الجدارة العلمية
  • احترام الإنسان
  • احترام الأشخاص المستضعفين
  • الخصوصية والسرية
  • الشراكات التعاونية
  • المراجعة الأخلاقية
  • الكفاءة المهنية

 

يرجى الضغط على الرابط التالي للوصول إلى التطبيق عبر الإنترنت: https://hbku.wufoo.com/forms/qbrihbku-institutional-review-board/

للاستفسار، يرجى التواصل عبر البريد إلكتروني التالي:

(ب‌) لجنة السلامة البيولوجية المؤسسية

تُعد لجنة السلامة البيولوجية المؤسسية حجر الزاوية في عملية الإشراف المؤسسي على جميع برامج البحوث الطبية الحيوية التي تشمل الأسباب المُعدية، واستخدام الحيوانات، والحمض النووي المؤتلف، أو الحمض النووي الاصطناعي التركيبي، والمواد المعدلة وراثيًا إلى الحمض النووي المؤتلف والكائنات الحية المعدلة وراثيًا. كما أن لجنة السلامة البيولوجية مسجلة ومعتمدة لدى وزارة الصحة العامة وتتكون من ثلاثة عناصر أساسية وهي:

  • تحديد كل معايير مستوى السلامة البيولوجية المختبرية واشتراطات الاحتواء ومنع الانتشار
    • السلامة البيولوجية - إدارة المخاطر المرتبطة بالمرافق والعمليات
    • برامج سلامة البحوث الحيوانية
    • تقييم المخاطر البيولوجية
  • خطط الصحة المهنية والوقاية المناعية
  • إدارة النفايات والتخطيط للطوارئ

تهدف لجنة السلامة البيولوجية المؤسسية إلى مراجعة بروتوكولات بحوث الحمض النووي المؤتلف التي أجريت في معهد قطر لبحوث الطب الحيوي وتحت رعايته وكذلك الموافقة عليها؛ بغية الامتثال للمبادئ التوجيهية للسلامة البيولوجية العالمية. كما أن لجنة السلامة البيولوجية المؤسسية مسؤولة عن تكييف برامج السلامة البيولوجية وفقًا لمستوى المخاطر المُقيَّمة، وإجراء التفتيش على المنشآت والمرافق المؤسسية، والاحتفاظ بسجل المشاريع المعتمدة التي تُراجع بصفة دورية لضمان امتثال منشآت الاحتواء (المختبرات وبيوت الحيوانات)، بما في ذلك الموظفين العاملين في مجال المعالجة الوراثية في هذه المنشآت، وضمان تدريب جميع الأشخاص الذين يتعاملون مع الكائنات المعدلة وراثيًا على نحو كافِ والاحتفاظ بسجل يشمل طاقم العمل المدرب.

يعد تطبيق خطط الطوارئ التي تغطي الانسكابات العرضية وتعرض الأفراد للتلوث الناتج عن أبحاث الحمض النووي المؤتلف أحد أهم الأدوار التي تضطلع بها لجنة السلامة البيولوجية المؤسسية.

تتألف لجنة السلامة البيولوجية المؤسسية من كوادر متخصصة ومختارة في مجال السلامة البيولوجية والبحوث الطبية، لديهم خبرة ومعرفة بتكنولوجيا الحمض النووي المؤتلف، وقدرة على تقييم سلامة بحوث الحمض النووي المؤتلف، وتحديد أي خطر محتمل على الصحة العامة أو البيئة أو موظفي السلامة البيولوجية في معهد قطر لبحوث الطب الحيوي.