ماجستير العلوم الإنسانية والمجتمعات الرقمية

ماجستير العلوم الإنسانية والمجتمعات الرقمية

يستغرق البرنامج سنتين، ويركز على دراسة التقنيات الرقمية، وتأثيرها على كافة جوانب الثقافة الإنسانية، إضافة إلى التركيز على المناهج الرقمية، والتوجهات، والممارسات ذات العلاقة بالثقافة الرقمية.

نعيش في عصر غيّرت فيه التقنيات الرقمية أنماط حياتنا وطريقة اندماجنا في المجتمع، فأثرت على كيفية سماعنا للأخبار  وصناعتها، وطرق تعبيرنا ونقلنا ومشاركتنا للموسيقى واستخدامنا لوسائل التواصل الاجتماعي. وليس ثمة منطقة أكثر تجسيدًا لهذا الواقع من منطقة الشرق الأوسط؛ إذ تمثل شريحة الشباب الذين تقل أعمارهم عن 25 عامًا ما يقرب من 60% من سكانها، وأصبحت الثقافة الرقمية عنصرًا مؤثرًا في ثقافة الشرق الأوسط على نحو متزايد. 

يمكن تعريف العلوم الإنسانية الرقيمة بأنها مجال بحثي وتعليمي متنوع ومتنامي يقوم بدمج الأدوات الرقمية وتقنيات الحوسبة في دراسة العلوم الإنسانية.  ويدرس الطلاب في هذا البرنامج الفريد الثقافة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط من منظور بحثي أكاديمي أو رقمي. ويشتمل البرنامج على مقرَّرات دراسية أساسية مشتركة تزوّد الطلاب بمعرفة تأسيسية عن الثقافة الرقمية في الشرق الأوسط، بحيث يتسنى لهم بعد ذلك اختيار التخصص إما كباحثين أكاديميين مختصين في دراسة أرشيف الثقافة الرقمية للشرق الأوسط أو باحثين مدربين على توظيف منهجيات العلوم الإنسانية الرقمية الفعّالة في دراسة ممارسات الثقافة الرقمية وأنماطها وتوجهاتها. 

ومن هذا المنطلق، يستقبل برنامج ماجستير العلوم الإنسانية والمجتمعات الرقمية طلبات الالتحاق من جميع الطلاب من مختلف التخصصات ممن لديهم الرغبة في دراسة الثقافات الرقمية والعلوم الإنسانية الرقمية، بمن فيهم خريجو الجامعات الجدد، ورواد الأعمال، ومديرو المشروعات، والمتخصصون العاملون في مجالات تكنولوجيا المعلومات والعلاقات العامة والاتصال والمكتبات والتراث الثقافي.

ويمكن للطلاب المسجلين في البرنامج اختيار التخصص في أحد المسارين التاليين: العلوم الإنسانية الرقمية  أوالثقافات الرقمية والدراسات الاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط.

 


أهداف البرنامج

يكتسب الطلاب مهارات لها علاقة بانتاج المعارف والابتكار في تخصصات متعددة، وتتوفر بهم الكفاءة والخبرة  في تحليل المعلومات الكمية والنوعية.

يصبح خريجو البرنامج قادرين على المساهمة في النظريات العصرية، والانخراط في النقاشات الفكرية حول الثقافات الرقمية في الشرق الأوسط ومناطق أخرى من العالم. كما يكتسب الطلاب الخبرة والمعرفة في التقنيات والمنهجيات الأساسية ذات العلاقة بالعلوم الإنسانية الرقمية، وصلتها بالجوانب الأكاديمية والتجارية.

كما يعمل البرنامج على تعظيم التوعية الثقافية والسياسية والمقارنة في جميع جوانب الثقافة الرقمية في الشرق الأوسط، وتعزيز فهم الفضاء الرقمي وعلاقته بالنمو الجاري في الديمقراطية الاجتماعية والمساواة، وتعميق الانقسامات السياسية  والعرقية والسلطوية والظلم المتنامي.

المنهج الدراسي

يُدرَّس البرنامج باللغة الإنجليزية على مدار سنتين بدوام كامل، ويتألف من 39 ساعة معتمدة، ويشمل الآتي:

  • التاريخ والسياسة والثقافة في الشرق الأوسط؛

  • النظرية الاجتماعية والاقتصادية والتنموية؛

  • طرق ومناهج البحث؛

  • مقاربات نظرية للعلوم الإنسانية الرقمية؛

  • الاتصال ووسائل الإعلام الرقمية؛

  • الأدوات والأساليب المتبعة في البيانات الثقافية والدراسات الرقمية؛

  • مشروعًا للنمذجة التصورية؛

  • تطبيقات الواقع الافتراضي والتقنيات الافتراضية؛

  • الفنون الرقمية والتراث الرقمي والمتاحف الرقمية؛

  • الشركات والإدارة وريادة الأعمال في المجتمعات الرقمية؛

  • تدريبًا داخليًا؛

  • أطروحة الماجستير.

عرض شروط القبول وطلبات التقديم