جامعة حمد بن خليفة تنظم دورة إدارية حول ريادة الأعمال النسائية

07 مايو 2017

جامعة حمد بن خليفة تنظم دورة إدارية حول ريادة الأعمال النسائية

سيستضيف مركز الدراسات التنفيذية بجامعة حمد بن خليفة، في وقت لاحق من هذا الشهر، دورة إدارية مدتها يومان حول المرأة وريادة الأعمال. وستتناول الدورة، التي تقام يومي 21 و23 مايو، مجموعة متنوعة من المواضيع، مثل العوائق والتحديات التي تواجه رائدات الأعمال، كما ستسلط الضوء على أفضل الممارسات والقصص الناجحة لرائدات الأعمال في دولة قطر والعالم العربي والعالم عمومًا.

وستتكون الدورة من ست جلسات تقدم للمشاركين فرصة إجراء مناقشات تفاعلية حول عدد من القضايا والمفاهيم التي تواجهنا في حياتنا، وترتبط بالفرص والقيود والتحديات التي تواجه رائدات الأعمال. ويشرف على الدورة كل من الدكتور محمد إفرين توك، منسق برنامج السياسة العامّة في الإسلام في كليّة الدراسات الإسلاميّة بجامعة حمد بن خليفة؛ والدكتور داميلولا علاوي، أستاذ مشارك في القانون في كلية الحقوق والسياسات العامة في جامعة حمد بن خليفة؛ والسيدة سناء البوعينين، مؤسسة شركة "رحلة للتدريب والاستشارات". وسيقدم الخبراء الثلاثة مجموعة من المواضيع التي توفر تدريبًا شاملًا حول أهم مكونات ريادة الأعمال.

وقال الدكتور محمد إفرين توك متحدثًا بالنيابة عن جامعة حمد بن خليفة والمشرفين على الدورة: "مع تزايد عدد سيدات الأعمال حول العالم، فإن مساهماتهن في النمو الاقتصادي ومعالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية المختلفة تتزايد يومًا بعد يوم. وتقدم هذه الدورة مفهوم ريادة الأعمال النسائية بوصفه أحد أشكال التمكين، إلى جانب اقتراح أفكار وحلول للمشاكل والعوائق التي كثيرًا ما تواجه رائدات الأعمال".

ومن خلال الدورة، سيتم تشجيع المشاركين على عرض مشاريعهم الخاصة لإثراء جلسات النقاش. وسيتمكن المشاركون من تعزيز أفكارهم الخاصة من خلال التفاعل ومشاركة الخبرات مع أقرانهم، واكتساب المعارف والخبرات الجديدة التي قدمها المدربون. وستغطي الدورة الجوانب النظرية والتصورية والعناصر التطبيقية والثقافية لريادة الأعمال. وستمكن الدورة المشاركين من استكشاف الديناميكيات الهيكلية للاقتصادات الإقليمية والعالمية التي تسهل ريادة الأعمال، فضلًا عن استكشاف الجوانب القانونية للأعمال التجارية واستعراض المشاريع التي تديرها النساء ضمن دراسات تطبيقية.

وتابع الدكتور محمد إفرين توك قائلًا: "إن تعزيز دور المرأة في المجتمع من خلال تشجيعها وتمكينها من أن تكون عضوًا فاعلًا ومشاركًا حيويًا، هو جانب أساسي من خطة النمو الاجتماعي والاقتصادي لدولة قطر، وأحد الجوانب الرئيسة لرؤية قطر الوطنية 2030".

وعند إتمام الدورة، سيكون المشاركون مجهزين بالأدوات اللازمة لمقارنة نماذج ريادة الأعمال، وستحصل رائدات الأعمال الطموحات على الثقة الضرورية للمضي قدمًا وتحويل أفكار الأعمال الخاصة بهن إلى واقع. 

للمزيد من المعلومات حول الدورة التدريبية، أو للتسجيل، يمكنكم زيارة www.hbku.edu.qa/en/women-entrepreneurship